Tuesday, March 23, 2010

انقلاب قطري علي القرضاوي .. وزارة الشئون الاجتماعية القطرية تعين مجلس إدارة جديدي لجمعية البلاغ الممولة لاسلام أون لاين وتقصي القرضاوي

قامت وزارة الشئون الاجتماعية في قطر صباح اليوم الثلاثاء بحل مجلس ادارة جمعية البلاغ الثقافية "الممولة لشبكة اسلام اون لاين" والتي يرأسها الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين وذلك بعد الخلاف الذي شهدته الجمعية خلال الايام الماضية بين كل من القرضاوي ونائب رئيس مجلس ادارتها ابراهيم الانصاري بسبب قرارات الاخير بحل شبكة اسلام اون لاين وتسريح العاملين بها
وقامت الوزارة بتعيين مجلس ادارة مؤقت خالي من القرضاوي بينما يضم كل من ابراهيم الانصاري وعلي العمادي ومحمد السادة أصحاب قرار حل الموقع وتسريح العاملين فيه وهم الذين أوقفهم القرضاوي بصفته رئيسا لإدارة الجمعية عن مباشرة أعمالهم الإدارية في البلاغ وايقاف معاملتهم مع البنوك باسم الجمعية وذلك لحين انعقاد الجمعية العمومية وانتخاب مجلس ادارة جديد
صرح بذلك ياسر فتحي محامي العاملين بشبكة ميديا انترناشونال بالقاهرة
وهو ما يعبر بوضوح عن انقلاب الدولة القطرية علي الشيخ القرضاوي وذلك بدعم من رئيس الوزراء القطري .... المالك لشركة بروة العقارية والتي يعمل فيها العمادي والأنصاري والسادة , وجاء ذلك بعد تصريح القرضاويفي برنامج الشريعة والحياة علي قناة الجزيرة " القطرية " بأنه لا يمكن اختطاف موقع اسلام أون لاين وان حدث ذلك فسيكون مؤقتا
وكانت الدستور قد انفردت وفق مصادر مطلعة ي اسلام أون لاين أن الخلاف علي الموقع أكبر من أن مجموعة من المتزمتين يريدون محاصرة المحتوي الوسطي للموقع وانما يرجع لصفقة قطرية أمريكية تقضي بسيطرة قطر علي الموقع بعد تأثيره القوي في دعم مواقف المقاومة في فلسطين وتأثيره القوي علي الشعوب الغربية في خطابه عن الحقوق الفلسطينية والعربية

فهل ستكون الخطوة القادمة أن تطرد قطر القرضاوي ؟

Sunday, March 21, 2010

المتحدث باسم الاخوان : ليس لنا علاقة بما يحدث في اسلام اون لاين ونحن ضد قطع عيش العاملين فيه واغلاقه ليس في مصلحة الإسلام

نفي الدكتور محمد مرسي عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين والمتحدث باسم الجماعة أي علاقة للإخوان بما يحدث في اسلام أون لاين وذلك ردا علي اتهامات للجماعة بأنها وراء تسريح العاملين في الموقع وتغيير سياسيته التحريرية التي لا ترضي الجماعة
وقال مرسي في اتصال هاتفي : مشروع اسلام أون لاين نشأ بعيدا عن الاخوان في مصر أو حتي اخوان الخليج وليس لنا أي علاقة بما يحدث في الموقع من قبل الإدارة الجديدة له , وعن موقف الجماعة من ممثل الإدارة الجديدة الكادر الإخواني عاطف عبدالمغني
قال مرسي : عاطف عبدالمغني له علاقة بالإخوان بالفعل ولكن الجماعة ليس لها علاقة بعمله وهو لم يستشر الإخوان فيما يقوم به لأنها خارج نطاق العمل التنظيمي واسلام اون لاين
وعن ما تردد من موقف الجماعة من السياسة التحريرية للموقع قال مرسي : قد نختلف مع بعض المحتوي لكن لا نختلف علي أهمية وجود اسلام أون لاين فهو اضافة حقيقية للإسلام واغلاقه ليس في الصالح العام , مضيفا كما أننا ضد قطع عيش العاملين في الموقع
علي جانب آخر أعلن العاملون في مواقع شبكة "إسلام أون لاين.نت" براءتهم من المواد التي تم بثها على مواقع الشبكة في الأيام الخمسة الماضية، أي منذ دخولهم في اعتصام مفتوح احتجاجا على قيام الإدارة القطرية بمنعهم من تحديث الموقع من القاهرة، كما هو المعتاد منذ نشأة الموقع قبل نحو عشر سنوات.
ووصف العاملون في بيان ما جرى على صفحات الموقع بأنه "تخريب متعمد"، فــ "المواد التي تم بثها ضعيفة للغاية وغير متناسبة مع الأحداث الجارية"، وتساءلوا في غضب: "أيعقل أن تتعرض القدس والمسجد الأقصى لكل هذه التحديدات الخطيرة بينما صوت إسلام أون لاين مكمم وغائب عن المشهد".
وبالنسبة للموقع الإنجليزي، أشار البيان إلى أن التحديثات في الموقع متوقفة منذ اندلاع الأزمة، بل اختفت كافة المواد التي تم نشرها خلال شهر مارس الحالي، فضلا عن اختفاء الصفحة المخصصة لفضح جرائم إسرائيل في قطاع غزة والمسماة "هولوكوست غزة"".
اختفاء المواد تكرر كذلك في موقع "عشرينات"، وكان الجديد هو اختفاء الصفحة المخصصة لمناصرة القدس "حي على القدس".
ودلل البيان على حجم الضرر الذي تعرض له الموقع بمؤشرات تصفح الزائرين، حيث تراجع معدل تصفح الموقع العربي من 200 ألف صفحة يوميا قبل الأزمة إلى نحو 86 ألف صفحة أمس السبت.. أما موقع الإسلاميون فتراجع من 10 آلاف صفحة إلى 1800 صفحة فقط، بينما سجل موقع "مدارك" 1200 صفحة متراجعا من 7 آلاف صفحة قبل الأزمة مباشرة.
وفي موقع عشرينات فقد تراجعت معدلات التصفح من 130 ألفا يوميا في ديسمبر الماضي إلى 7 آلاف صفحة فقط أمس السبت، حيث بدأت الإدارة القطرية في التضييق على الموقع وحرمانه من 75 من طاقة التصفح الأساسية قبل نحو 3 أشهر.

الصورة لعدد من محرري الموقع معتصمين بمقر الشركة في مدينة 6 أكتوبر

Friday, March 19, 2010

إدارة «إسلام أون لاين» القطرية تتحدي القرضاوي وتؤكد لا موظفين لنا في مصر

مصادر : القرضاوي سيدفع ثمن تضامنه مع محرري الموقع في مصر .. هل الدكتور حامد عبدالماجد له دور فيما يحدث بالموقع

في تحدي لقرارات الدكتور يوسف القرضاوي- رئيس جمعية البلاغ القطرية- لحل أزمة صحفيو موقع «إسلام أون لاين» نفي إبراهيم الأنصاري- نائب رئيس مجلس الإدارة- أن يكون القرضاوي قد أصدر قراراً بوقفه وتجميد كل توقيعاته علي القرارات السابقة التي صدرت بالتحقيق مع صحفيو الموقع وإلغاء تعاقداتهم.
قال الأنصاري في تصريح صحفي لموقع «الجزيرة نت»: «لا علم لي بأي توقيع ولم يصلني أي قرار رسمي، ولا صحة لما تنشره الصحافة المصرية بهذا الشأن».
وأضاف الأنصاري: «إسلام أون لاين موقع قطري تسيره جمعية البلاغ القطرية وليس للجمعية موظفون في مصر». وأكد أن جمعية «البلاغ» يجمعها بالجمعية التي تشرف علي الموقع في القاهرة عقد يتجدد كل سنة وقال إن جمعيته لا تود تجديد هذا العقد هذه السنة وقد مددته فقط ثلاثة أشهر تنتهي بنهاية شهر مارس الجاري.
وأضاف: «مددنا العقد إلي نهاية شهر مارس الجاري فقط، ولا رغبة لدينا في تمديده بعد الأحداث التي وقعت منذ ما يزيد عن شهرين والتي تم فيها التشهير بأشخاص».
كان الشيخ القرضاوي قد أصدر يوم الخميس الماضي قراراً بتعيين كل من الشيخة مريم آل ثاني- مديرة للجمعية- بدلاً من الأنصاري وكذلك تعيين مريم الهاجري مسئولة عن التنمية بمقر الجمعية في قطر ووقف كل من علي العمادي وإبراهيم الأنصاري القطريين من إدارة الجمعية.
وأكد عادل القاضي- نائب رئيس تحرير الموقع- علي صحة قرارات القرضاوي والتي وصلت نسخة منها إلي القاهرة.
علي جانب آخر اتهمت قيادات رفيعة في موقع «إسلام أون لاين» الدكتور حامد عبدالماجد- أستاذ العلوم السياسية في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية ومستشار مجموعة «الغانم» الممولة الوحيدة لجمعية «البلاغ»- بعض اقصاء الإدارة الجديدة جميع الممولين العرب بأنه وراء التحريض علي تغيير سياسة الموقع وإدارة تحريره.
وقالت المصادر إن عبدالماجد أتصل بشخصيات إسلامية رفيعة في مصر للتدخل لدي الشيخ القرضاوي ليتراجع عن قراره بتوقيف العمادي والأنصاري حتي لا يخسر موقعه الرفيع في قطر وفي جمعية «البلاغ».
وقالت المصادر إن عبدالماجد سعي سراً لدي بعض القائمين علي موقع «إسلام أون لاين» في الدوحة بتغيير سياسة وإدارة الموقع زعماً بأن الموقع في مصر يمارس أخطاء تحريرية فادحة.
وعبدالماجد- قيادي سابق في جماعة الإخوان المسلمين- ومن قبل انضمامه للجماعة كان أحد المتهمين في قضية الجهاد الكبري المرتبطة باغتيال الرئيس أنور السادات وكان أحد أتباع محمد عبدالسلام فرج- مفتي التشدد- حتي انتقل بعد سجنه إلي جماعة الإخوان.
وفي السياق نفسه، اتهم الدكتور محمد سليم العوا- أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أصحاب الأفكار المتشددة- بمحاصرة وسطية موقع «إسلام أون لاين» وقال العوا لـ «الدستور»: «الفكر الوسطي الذي يتميز به إسلام أون لاين أنه يقدم الإسلام كبناء حضاري عصري متكامل ويتخذ موقفاً شديد الوضوح في تأييد الحقوق العربية والإسلامية في فلسطين ودعم المقاومة ضد العدو الصهيوني» وأضاف العوا: «تجري محاولات متعددة لمحاصرة هذه المواقع المتقدمة فكرياً» ودعا العوا أصحاب الفكر الوسطي والمؤمنين به مواجهة هذه المحاولات بكل حسم وثبات.
وقال العوا: إن المشكلة القائمة في «إسلام أون لاين» لا شأن لها بطلبات أمريكية ولا ضغوط من الحكومة القطرية وأن الأمر كله في إطار محاولة بعض الأفراد السيطرة علي الموقع الإسلامي الأكثر تميزاً في العالم.
وأضاف العوا: لا أساس من الصحة لما يروجه البعض من أن محاولة إغلاق «إسلام أون لاين» بمصر تأتي بضغوط أمريكية مُورست علي الحكومة القطرية، وأنه كان جزء من صفقة بموجبها يرفع اسم القرضاوي من قائمة داعمي الإرهاب بواسطة السلطات الأمريكية.
كان القرضاوي قد صرح في نهاية شهر فبراير الماضي أن أمير قطر سعي لرفع اسمه من قوائم الإرهاب إلا أن العوا أكد أن السلطات الأمريكية قد استفسرت من أمير قطر في عام 2002 عن توجهات القرضاوي والتي أكد لهم وسطيتها ولم يدرج اسم القرضاوي ضمن هذه القائمة في أي وقت من الأوقات.
إلا أن مصادر وثيقة الصلة بالشيخ القرضاوي قد أوضحت لـ «الدستور» أن إغلاق «إسلام أون لاين» يأتي في إطار صفقة أمريكية- قطرية لنزع سيطرة فريق الموقع في مصر ونقلها للقطريين حيث يسهل السيطرة عليه.
نقلا عن جريدة الدستور
الصورة لـأحد محرري الموقع المعتصمين من مدونة يالالاللي

Monday, March 15, 2010

هل يغلق المتزمتون موقع اسلام اون لاين


استعانت إدارة موقع اسلام أون لاين الجديدة في قطر بقوات من مباحث أمن الدولة في القاهرة لفض اعتصام محرري الموقع في مكتب مصر المعترضين علي قرارات الفصل التعسفي الذي تمارسه الإدارة الجديدة والتي تعترض علي المحتوي الوسطي لإسلامي أون لاين خاصة في أقسام الإسلاميون والإجتماعي والشباب مما دفعها لتوقيف القيادات التاريخية للموقع مثل هشام جعفر رئيس تحرير الموقع وتوفيق غانم مدير عام الشبكة ومحمد زيدان رئيس تحرير المحتوي الإنجليزي وكذلك قامت الإدارة القطرية للموقع في الدوحة بإرسال محامين لاستلام المقر بكل ما فيه من ممتلكات وأوراق، والتحقيق مع 250 عامل كانوا قد أرسلوا بيانا للشيخ يوسف القرضاوي رئيس مجلس إدارة الموقع يتظلمون فيه من تصرفات الإدارة الجديدة لمؤسسة البلاغ القطرية المالكة للموقع.
وقالت مصادر مطلعة داخل الموقع إن الهدف من التحقيق مع هؤلاء العاملين هو فصلهم تعسفيا وبالتالي حرمانهم من كافة حقوقهم المالية.
والمعروف عن الإدارة الجديدة في الدوحة المتمثلة في جمعية البلاغ القطرية أنهم مجموعة من المتزمتين الذين يرفضون الرؤي الوسطية التي يقدمها اسلام اون لاين في محتواه , وهو ما دفع المحررين والعاملين للاعتصام داخل الموقع اليوم إلا أن ممثل الإدارة في القاهرة ادكتور محمد عبدالمغني اشبك مع جعفر وعادل القاضي لرفضهم تسليم أوراق المحررين التي قررت إدارة ادوحة فصلهم تعسفيا مما دفعا لاستدعاء أمن الدولة لفض الاعتصام
وكان مجلس الإدارة قد أرسل قبل أيام لجنة للاستماع لمطالب وشكاوى العاملين، مع وعود من د. إبراهيم الأنصاري نائب رئيس مجلس الإدارة بتحقيق تلك المطالب، لكن المصادر كشفت أن اللجنة لم تكن سوى وسيلة لكسب الوقت، تمهيدا لخطوة الفصل الجماعي للعاملين.
وكشفت المصادر أن العاملين رفضوا التعاون مع اللجنة، وأعلنوا إضرابا مفتوحا عن العمل، مهددين بالدخول في اعتصام كامل داخل المبنى، إذا لم تتراجع الإدارة القطرية عن مواقفها، وتمنح العاملين كافة حقوقهم، إذا ما أصرت على خططها لتصفية مقر الشركة في القاهرة ونقله إلى الدوحة.
وعن موقف الشيخ يوسف القرضاوي رئيس مجلس إدارة الجمعية من الأزمة، أوضحت المصادر أن هناك محاولات من العاملين للتواصل معه لكن لم تتضح بعد نتيجة تلك الاتصالات. ويذكر أن الشيخ القرضاوي كان قد وعد العاملين بضمان كافة حقوقهم، وطمأنهم بشأن استمرار الموقع في القاهرة، أو تقديم استقالته إذا ما فشل في ذلك، لكن يبدو أن الإدارة القطرية قد استغلت مرض الشيخ وسفره إلى السعودية لتنفيذ مخططها، كما أنها تسعى حاليا للانتهاء منه قبل أن ينتهي القرضاوي فترة النقاهة الطبية لما بعد العملية الجراحية التي أجراءها في الرياض.

Monday, March 1, 2010

هل يعقل اتهام عصام العريان وجماعة الإخوان بالتكفير .. يا بتوع نواب سميحة

محكمة شمال القاهرة ترفض تظلم قيادات الإخوان علي قرارحبسهم من نيابة أمن الدولة العليا
اعتقد لايوجد واحد عاقل يصدق أن جماعة الإخوان برموزها مثل الدكتور عصام العريان يمكن أن تكون كفرت أحد ,يمكن أن نختلف مع الجماعة في تحفظها علي بعض الأمور لكن لا يمكن أن نبلع فبركة نظام نواب سميحة لمثل هذه القضية

صورة خاصة بالدستور تصوير أحمد جمعة