Monday, April 27, 2009

دموع عائشة لم تجف حتي اليوم

Wednesday, April 22, 2009

الصراع في دارفور بين الدولة التي ترفع شعار الإسلام والمتمردين المسلمين وأهل الإقليم المساكين الذي راحوا ضحية الصراع علي السلطة


لم يكن من السهل رفض دعوة اتحاد الأطباء العرب مرافقته ضمن عدد من الصحفيين لقافلته الطبية إلي إقليم دارفور في السودان, ورغم أنها ليست الزيارة الأولي للإقليم الأكثر اثارة في القارتين العربية والإفريقية إلا أن الدعوة زادتني حرصا علي متابعة الحقيقة علي أرض الواقع مباشرة خاصة أن آخر زيارة لي كانت في عام 2004 , الطريق إلي دارفور شديد الوعورة ليس لأنه سيتغرق بك 20 يوما عن طريق بري موحش يحتمل فيه أن تكون صيدا ثمينا لجماعات النهب المنتشرة بطوله أو تكون ضحية جديدة لإحدي رحلات الطيران المتجهه إلي الإقليم في ساعتين بطائرة روسية صغيرة لن تشعر فيه بالأمان ولو لحظة واحدة وخاصة وهي تهبط علي أرض المطار الترابي الذي يحده من الجنابين عددا من الطائرات التي تحطمت أثناء الهبوط , إلا أن الطريق إلي حقيقة ما يجري علي أرض دارفور ربما يكون أشد وعورة ففي هذا الطريق لن تعدم بصمات المحتل للمنطقة في القرن الماضي وأطماع عربية وافريقية وغربية لثروات الإقليم في الوقت الحالي وصراع القبلية وفساد وجرائم حاكم يدعي أنه اسلامي وأطماع شخصية حملت أبناء الإقليم علي رفع السلاح في وجه اخوانهم باسم الدفاع عن حقوقهم , هناك علي يسار العالم العربي ستجد اقليم دارفور الذي يقع في غرب السودان ويبلغ سكانه نحو 6.750.000 يعيشون علي مساحة 510 ألف كم مربع بما يوازي مساحة دولة مثل فرنسا , هناك الجميع يعرف كيف يحارب ويحمل السلاح بكافة أنواعه حتي أطلقوا عليه اسم " الفشخرة " ولعله مفتاح التعرف علي الصراع الذي لم يكن هذه المرة بسبب الدين كحالة جنوب السودان فأهل دارفور كلهم مسلمون ويعروفون بأنهم حفظة القرآن و أهل الخلاويا والكتاتيب ... لاتتعجب وتعود لقراءة الكلمات السابقة نعم كلهم مسلمون يحاربون بعضهم الدولة التي ترفع شعار أنها اسلامية والمتمردين الذي يعود أحد قادتهم إلي الحركة الإسلامية أيضا وأهل الإقليم المساكين الذي راحوا ضحية الصراع علي السلطة
ينقسم الإقليم إلي ثلاث ولايات كبري هي: شمال دارفور وعاصمتها الفاشر وغرب دارفور وعاصمتها الجنينة وجنوب دارفور وعاصمتها نيالا , و يحد هذا الإقليم الملتهب ثلاث دول هي ليبيا وتشاد وأفريقيا الوسطي, مما يتيح الفرصة للتدخلات الدولية عن طريق الدول الثلاث وفق مؤشر علاقاتها الخاصة بالقوي الدولية.
في السودان عندما تكون صحفيا مرافقا لوفد بالتأكيد ستكون محطا لرجال الحكومة الذين سيتقبولوك في الخرطوم بكل ود وترحاب ويشكون لك مؤمرات الغرب علي السودان لتفيته والأجندة الغربية لقيادات التمرد في دارفور وسيحاصرك أبناء وقيادات الحركة الإسلامية في السودان بأن ما يحدث في دارفور حرب مصطنعة للإنقضاض علي الحكم الإسلامي الذي رسخته حكومة الإنقاذ بقيادة الرئيس عمر البشير التي ملأت صوره الشوارع والميادين بشكل غير طبيعي لعله زاد علي لوحات تأييد السبعين مليون مصري للرئيس مبارك في الإنتخابات الرئاسية الماضية وكله من أموال الغلابة الذين لا يجدون الطعام في أطراف السودان , وعندما تركب التاكسي ستكون مرغما علي سماع أغاني لا تجد فيها فارقا كبيرا بينها وبين أغاني مثل اختارناك ومشينا وراك حتي غني أحد مطربي السودان نص رد البشير علي قرار أوكامبوا باعتقاله قائلا : هاك مني نصيحة اسمعها يا اوكامبو يا مسكين .... قرارك موصو وأشرب مويتو نحنا حلفنا يمين ....واتعاهدنا حتى لو السما والارض يجونا منطبقين ...تسليم البشير دا محال، وكلام ما برضي ام الزين
و في رحلتك ستجد المصريين الطيبين المؤمنين بنظرية المؤامرة الذين يٌؤمنون علي كلام دعاة ومشايخ يجلهم عموم المسلمين عندما تأخذهم الحكومة السودانية في طائرات خاصة ليزوروا إحدي معسكرات النازحين في أقل من ساعة برفقة رجالات الدولة ويخرجون إلي الإعلام يناشدون الأمة الإسلامية وجوب نصرة الرئيس البشير .
ان امتلكت الجرأة علي النظر من الطائرة الروسية الصغيرة التي تقلك إلي دارفور ستحزن أنك متجه لأحدي المناطق التي يتصارع أهلها علي الأرض وهي متسعة الأطراف ولا يسكنها سوي الفراغ
فتعرف دارفور بثراء مواردها الزراعية والحيوانية لذا يقسم أهلها إلي مزارعين يمثلون نحو 80% من السكان, ورعاة يمثلون 15% والباقون هم أهل الحضر. تقسم دار فور قبليًا وإثينًا إلي أصول أفريقية وتضم قبائل أشهرها (الفور - الزغاوة - البرقي - المساليت) وأخري عربية أشهرها (الرزيقات - الهبانة - التعيشة - بني حلية - المسيرية) ويبلغ التمايز بين القبائل ذروته باشتغال معظم القبائل الأفريقية بالزراعة واشتغال معظم القبائل العربية بالرعي , وهنا تبدأ حلقات الصراع بين المزارعين والرعاة حيث حدد الاحتلال البريطاني مسارات رعوية (18 مسارًا) علي حدود إقليم دارفور وهي المسارات المخصصة لسياقة قطعان الأغنام والماشية بحيث لا تعتدي هذه القطعان علي المساحات المزروعة نظرًا لضخامة الثروة الحيوانية في الإقليم (10 آلاف رأس لكل مواطن). وعندما تغيرت الظروف المناخية وأصاب التصحر كثيرًا من هذه المسارات وأصبحت لا تصلح لعمليات الرعي في الوقت الذي نشطت فيه بعض الزراعات الأخري مثل الفول السوداني والكركديه والموالح وأصبحت رائجة في أسواق خارج دارفور مما اضطر الرعاة للاتجاه والنزوح إلي الوادي المزروع والذي أدي إلي احتدام صراع مرير بين الرعاة والزراع زاد من سخونة حروب قبلية بين القبائل وبعضها البعض مع حتي أن سلطان قبيلة المساليت يفتخر أن قبيلته خاضت ثلاثة حروب واحدة منها ضد الفرنسيين الذين حاولوا احتلال دارفور عام 1909 والأخرتين ضد قبيلة الفور ذات الأصل الأفريقي أيضا .
الصراع الذي انشغل به العالم الخارجي بداية من عام 2002 عندما أعلن عدد من أبناء دارفور تمردهم علي حكومة السودان واحتلال مليشاتهم مقرات الحكومة تحت دعوي حق أبناء الإقليم في الثروة والسلطة لم يكن وليد هذه اللحظة ولكنه صراع قديم علي المراعي وعلي ثقافة القبلية ألبسه عدد من أصحاب المصالح زيا سياسيا فقامت الدولة باستعادة هيبتها حفاظا علي وحدة السودان إلا أنها لم تكتفي بمحاربة المتمردين الذين تمركزوا علي حدود الإقليم وخاصة في تشاد التي يدعم رئيسها إدريس ديبي حركة العدل والمساواة بل انتقمت الدولة من القبائل التي ينتمي إليها المتمردين بضربهم بالطائرات وحرق بيوتهم وضياع ثرواتهم الحيوانية حتي فروا نازحين إلي المدن مما نجم عنه مأساة إنسانية خطيرة تمثلت في تأثر و نزوح قرابة 3.6 ملايين شخص من أهل الإقليم تاركين القري والزراعات وثروتهم الحيوانية عرضة للنهب المسلح من من المتمردين ومن جماعات النهب التي استعانت بها الحكومة السودنية لاستعادة هيبتها وهي التي عرفت بما يسمي " الجنجويد " وهي مختصر لجن أو رجل قوي يمتطي جواد ويحمل مدفع ام جي ولقد أكد أعداد كبيرة من أهل الإقليم أن هذه القوات قامت بقتل الرجال والأطفال والإعتداء علي النساء حيث .
الوضع الإنساني في اقليم دارفور بعد نحو ست سنوات من الأزمة لم يتغير كثيرا فلازالت الأعداد الكبيرة من أهل الإقليم تعيش في نحو 21 معسكرا بالولايات الثلاث في أحوال معيشية شديدة السؤ وتنتشر بها عدد كبير من الأمراض الوبائية خلافا لنقص الغذاء وخاصة بعد ما قامت الحكومة السودانية بطرد أكبر المنظمات الأجنبية التي كانت تقدم خدمات كبيرة للنازحين سواء من الغذاء أو المياة والدواء
لم يكن سهلا في هذه الرحلة دخول المعسكرات ففي ولاية غرب دارفور حرصت الحكومة علي أن يعمل الأطباء المصريين من اتحاد الأطباء العرب في المستشفيات العامة وبممارسة الضغط علي والي الولاية سمحت الحكومة للوفد الطبي بدخول معسكر واحد فقط بعد نحو خمسة أيام قضوها في الجنينة عاصمة الولاية وهو معسكر " كريندج " والذي ينقسم إلي ثلاث تجمعات تضم نحو ثلاثين ألف نازح حيث تعيش الأسرة التي يقل عددها عن 12 فردا في عشة صغيرة لا تزيد مساحتها عن ثلاثة أمتار وهي مبنيه من أعواد البوص ومغطاه بمشمع للوقاية من الأمطار وكانت منظمة انقاذ الطفولة الأمريكية هي التي تقدم الخدمات لأهل هذا المعسكر والتي طردتها الحكومة السودانية بعد قرار المحكمة الجنائية الدولية باعتقال البشير بدعوي أنها و 12 منظمة طبية أخري تمارس أعمال التجسس لصالح دوائر غربية
وقد كشفت دوائر سودانية أن المنظمة كانت تقدم خدماتها لنحو مليونين وثمانيمائة ألف نازح وعقب طردها يعيش النازحين في حالة متردية وخاصة في معسكرات زالنجي ومورني التي تبعد عن المدينة بمسافات كبيرة والتي يتعذر علي الدولة والمنظمات المتبقية تقديم كافة الخدمات التي كانت تقوم بها المنظمات المطرودة وقد أكد أحد الأطباء السودانين الذي يعمل مع منظمة دولية في دارفور أن جميع المنظمات المتبقية والحكومة السودانية لا تستطيع سوي تغطية احتياجات 800 ألف نازح فقط
سألت نازحي معسكر " كريدنج " عن سبب طرد المنظمات الأجنبية فنفوا علمهم بالسبب الحقيقي سوي أنها السياسة فسألت عدد كبير من النازحين هل صحيح كانت المنظمات الأجنبية توزع عليهم الإنجيل حتي يتنصروا فكانت الإجابة شديدة التلقائية ومتشابهة " كانوا يدونا أكل والأن ما في "
وعقب طرد هذه المنظمات أصبحت الحكومة وموفوضية العون الإنساني هم المسئولتان عن تقديم الخدمات للنازحين ولكن بالشكل البيرويقراطي حيث تغلق هذه المؤسسات حتي الصحية منها يومي الجمعة والسبت كأجازة وفي المستشفي العام بالمدينة علقت إدارة المستشفي ورقة تنبه فيها علي الأطباء في أحد أقسامها أنه في غير حالة الطوارئ لا يقوم قسم النساء والولادة سوي بعملية واحدة فقط للنازحين والطوارئ حالتين فقط , فلا هم تركوا المنظمات تعمل ولا استطاعوا هم بتقديم واحد بالمائة من خدماتها
وفي الوقت نفسه الذي رفضت فيه الحكومة الولائية طلب الأطباء بتقديم خدماتهم في معسكر " أبو دخن " والذي يبعد حوالي 100 كم عن المدنية أكد لنا أطباء سودانين أن المنع يرجع إلي سؤ الحالة الإنسانية التي يعيش فيها النازحين في المعسكرات البعيدة خاصة مع انتشار الأوبئة وخاصة الإلتهاب السحائي ونقص الأغذية وارتفاع عدد الوفيات من الأطفال حديثي الولادة والنساء وتخوف الحكومة من أن ينقل الأطباء هذه الصورة للمجتمع الخارجي .
الخوف وعدم الشعور بالأمان هما السمة الأساسية لأهل الإقليم المنكوب حيث يرفض ملايين النازحين العودة إلي قراهم الأساسية حتي توفر لهم الدولة الأمن والتوقف عن الإعتداء عليهم وتعويضهم عن الأضرار التي أصابتهم
اقتربت من مجموعة من الشباب في مستشفي الجنينه العام بالولاية وطلبت منهم أن أجلس معهم للوقوف علي آخر الأوضاع في بلدهم فقبل عدد منهم وخاف الأكثر وتركوا الجلسة وعندما سألتهم عما أطلق عليه عمليات الإغتصاب المنظم للنساء تلعثمت الكلمات في أفواهم فرد أحدهم بأنه سمع عن الإغتصاب إلا أنه لم يتعرف علي أيا من الحالات فرد عليه زميله بأن الأمر حقيقي وهو يعرف عدد كبير من النساء اللاتي تم الإعتداء عليهن حيث تقوم عصابات النهب التي تستخدمها الحكومة باغتصابهن بل الوصل الأمر إلي اغتصاب الأطفال الذين لم تصل أعمارهم إلي العاشرة فنهره أصدقائه بسخرية واضحة تشير إلي طلب الصمت خوفا من عاقبة هذا الحديث فتلفت الشاب حوله وقال لهم " أنتو عارفين أكثر " وحين تركتهم لحقي بي أحدهم في جوانب المستشفي واعتذر لي عن عدم قدرتهم علي الحديث معي في مثل هذه الأمور خوفا من بطش الحكومة التي تدرج من يجرأ علي كشف جرائمها بأنها من عناصر المتمردين المختبئة بين النازحين , الشاب الخائف نفي أن يكون هو وزملائه متعاطفين مع حركات التمرد رغم مطالبهم بتحقيق التنمية للإقليم حيث اعتبر هذا الخطاب للاستهلاك الإعلامي وليس له غرض سوي المصالح الشخصية قائلا : " النظام رسخ ثقافة التمرد حيث لم يعد يسمع سوي لمن يحمل السلاح مما دفع الناس لحمله للفت انتباه الحكومة لمطالبهم أو لتحقيق مصالحهم الشخصية "
لا نريد سوي الأمان والتنمية هذا ما أكد عليه الخائفون وردده النازحين في ولاية غرب دارفور مؤكيد أنهم لا يسعون إلي سلطة ومعترفين بطبيعة الصراع في الإقليم التي تنتشر به أكثر من 100 قبيلة بين عربية وافريقية
" ستقطع أوصال كل من يؤيد قرار اعتقال الرئيس البشير " هذا هو التهديد السائر ليس بين أبناء الإقليم وحده بين في السودان كله حيث عممت دوائرة المخابرات السودانية هذا التهديد لكافة الأحزاب والقوي السودانية وبالأخص لأهل الإقليم مما زاد من شعورهم بالخوف .
بينما أصر مسئولين سودانين أن يؤكدوا علي تحسن الأوضاع في دارفور وأن الأوضاع الأمنية في حالة استقرار وهو الذي شعرنا به بعض الشئ حيث تجولنا في المدنية وبالقرب من الحدود التشادية في النهار بأمان ولكنهم لم يستطيعوا أن يؤكدوا لنا قدرتهم علي تقديم الخدمات التي كانت تقوم به المنظمات الأجنبية .
تأخرت مصر عن القيام بدورها لحل أزمة دارفور هذا ما ينظر إليه المسئولين السودانين وتأخر معها الدور العربي في تقديم الإعانة والإغاثة ومع ذلك ينتظر السودان هذا الدور حيث قدمت أبدت عدد كبير من المنظمات التطوعية السودانية رغبتها في الشراكة الإغاثية مع مؤسسات عربية مثل اتحاد الأطباء العرب ونقابة الأطباء المصرية ليحلا محل المنظمات التي طردتها الحكومة السودانية وحذروا من تأخر هذه الجهود الإغاثية علي كافة المستويات الرسمية والشعبية والسياسية والاقتصادية لأن التأخير يصب في خانة الهيمنة» الأجنبية علي الإقليم .

Monday, April 20, 2009

مصر المٌؤمنة

Thursday, April 9, 2009

انتفاخ المصري اليوم

تعيش جريدة المصري اليوم حالة من الإنتفاخ الصحفي الزائد عن الحد هذه الأيام خاصة في زعمها أنها جريدة الإنفرادات والتي كان آخرها خبر القبض علي لبناني يقود مجموعة تابعة لحزب الله اللبناني ولم تكتفي الجريدة بإدعائها الإنفراد بل زاد محررها في متابعته للقضية قائلا : "فى السياق نفسه، سطت بعض وسائل الإعلام المقروءة والمرئية محلياً وعربياً، منها صحف قومية مصرية، على ما نشرته «المصرى اليوم» حول «قضية حزب الله» "

هذا نص ما خطه الزميل محرر الخبر الذي نشرته المصري اليوم في عدد أمس الأربعاء إلا أن عندي مفاجأة للجريدة المنفردة في ذاتها بأن الخبر قديييييييييييييييييييم وأن الدستور قد نشرته في شهر فبراير الماضي ويمكن تتبع الخبر علي موقع الدستور بس نشرناه من غير الهالة التي تصنعها الزميلة المصري اليوم علي نفسها مثل التي تقوم بها شركات الصابون ومساحيق الغسيل الذي يجعل غسيلك أكثر بياضا أو خبرك أكثر انفرادا , اكتفت الدستور بعرض الخبر علي شبكة في الصفحة الأخيرة حيث حصل عليه الزميل المتميز صبحي عبدالسلام من مصدره منتصر الزيات محامي شهاب مدعوما بالتهم الموجهه له وتم نشره يوم 12 فبراير الماضي , طيب نقول احنا كمان تم السطو علي الخبر أم نقول للمصري اليوم صباح الخييييييييييييييييير
الزميلة المنتفخة التي تدعي أنها صاحبة مصداقيها كبيرة رغم شكي العمييييييييييق في هذا الأمر واللي ناسي أفكره مين صاحب السبق والإنفراد الأمني طبعا في احالة قيادات الإخوان للمحاكمات العسكرية حين زعمت الجريدة أن الطلاب أقاموا عرضا عسكريا بينما أكد المصور الصحفي الذي كان يغطي الأحداث في جامعة الأزهر للمصري اليوم أنه لم يقوم بتصوير عرض عسكري وقدم شهادة مكتوبة علي ذلك رفضت الجريدة المنفردة بتاعة المصداقية نشره وحينما طالبناها بالإعتذار لم نسمع لها حسا
أعرف كثيييييييييييير من الزملاء التي يعملون في متابعة قضايا الإسلام السياسي أن مصادرهم دائما أمنية بل وصل الأمر أن جندت الجريدة مش الأمن جريدة ما صحفيين من الإخوان للتجسس علي أخبار مكتب الإرشاد أيوه التجسس مش المتابعة الخبرية هذه هي مصداقية الزملاء وربنا يستر علينا جميعا
مرفق صورة زنكوغرافية للخبر المنشور في الدستور من شهر فبراير

Tuesday, April 7, 2009

كمال الهلباوي : أشجع عاكف علي التقاعد والجماعة ستجد صعوبة في اختيار من يخلفه

رغم ما أعلنه محمد مهدي عاكف المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين عن رغبته في التقاعد وأنه يود الرجوع إلي صفوف الجماعة عضوا عاديا ليس بجديد , إلا أن إعادة تشغيل تصريحاته وأنه سيتقاعد بالفعل مع بداية العام القادم أحدثت ضجة داخل الصف الإخواني وأثارت كثير من الأسئلة وخاصة حول المرشد القادم والآلية التي سيتم اختياره بها وهل سيكون للتنظيم الدولي واخوان الخارج تأثير في هذا الإختيار من عدمه , حرصت أن أتوجه بهذه الأسئلة إلي أحد قيادات الجماعة في الخارج الغير منشغلة بالعمل التنظيمي في الفترة الحالية ليتحدث بشفافية ودون توزنات تقلقه وحالفني القدر وأنا أبحث عن هذا الشخص برسالة عبر البريد الإلكتروني من الدكتور كمال الهلباوي المتحدث السابق باسم التنظيم العالمي للإخوان في الخارج بها آخر مستجدات نشطاته العامة فاتصلت بالرجل في لندن طالبا منه أن يزيل ضباب هذه القضايا معي في حوار مطول "للدستور" فرحب سريعا وبادر بالإجابة علي أسئلتي علي مدار أكثر من ساعة عبر الهاتف وذلك بصراحة وشفافية لم تخلو من الإحتفاظ بخصوصية الآخرين ولكن اجاباته كانت أكثر إثارة من الأسئلة نفسها خاصة فيما أكد أنه لم يعد للإخوان المسلمين تنظيما عالميا حقيقيا وأن اختيار المرشد أمر مصريا بشكل كبير .
ما تقيمك لرغبة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين إلي التقاعد وعدم الترشح لولاياة ثانية لقيادة الإخوان حول العالم ؟
إذا أراد هو أن يتقاعد ويضرب مثالا لم يسبقه إليه كثير من الناس في الأحزاب السياسية والجماعات والمؤسساسات والحكومات ورئاسة الدول , هذا النموذج جيد ولعله يكون سابقة في تاريخ الإخوان أيضا تدعو من يأتي إلي تمثل حقيقة الإخوان وعدم رغبتهم في الصراع علي السلطة سواء كانت هذه السلطة داخل الجماعة أو حتي خارجها كقيادة بلد مثل مصر
وإذاكان إصرار الأستاذ عاكف يعود إلي أسباب خاصة كي يكتب مذكرات أو يتفرغ للتربية أنا أشجعه علي هذا , لكن المجال مفتوح أمامه حسب اللوائح وحسب اختيار وحب الإخوان له أن يبقي إلي ما شاء الله , فاللائحة تعطيه الحق في فترة ولاية أخري
أما ما ورد في بعض وسائل الإعلام عن عزم الإخوان المسلمين في الخارج عن الترشح علي هذا المنصب , يعني عمر ما كان في الإخوان التنافس علي السلطة أو القيادة كما يقال في مثل هذا الأمر لا إخوان الداخل ولا إخوان الخارج ,

هل عاكف كان الشخص المناسب لقيادة الجماعة في الفترة الماضية ؟
الأستاذ مهدي عاكف المرشد الحالي له من الخبرات والقدرات والوضوح والصراحة ما جعله ينهض بالإخوان في هذه الفترة الصعبة , وبعد البناء الذي تم مع المرشدين السابقين بني عليه بناية جيدة ونهض في نقاط أزعجت العالم ومنها الحكومة المصرية وإعلامها الرسمي ومن شأنها ما يتعلق بنهضة الأمة وتماسكها ووجود الإخوان عندما صرح بأنه يريد أن يساعد الإخوة في لبنان والإخوة في فلسطين واستغلت هذه التصريحات استغلال سئ
وعندما تحدث عن وحدة الأمة والخليفة قد يكون مسلم من أي مكان هذه المفاهيم ستجد طريقها للقبول بعد حين ولو لفترة من الزمن ولكن عندما أطلقها الأستاذ عاكف ربما كانت غريبة , فهو نهض بالإخوان

هل وارد أن يكون يتولي منصب المرشد أحد قيادات الخارج ؟
فالأمر يرجع للأستاذ عاكف فهم راضون به وسيحزنوا كثيرا علي فراقه وسيجدوا شئ من العنت في اختيار مرشد جديد ,ومع ذلك الاختيارات عديدة فكل قطر من أقطار الإخوان ملئ بالقيادات الكبيرة التي تقود أمة ولا تقود حركة فقط
ولكن إذا توافق الإخوان ومؤسساتهم علي ذلك فما المانع , وان كنت أنا لا أري لذلك ضرورة في الوقت الحاضرة لأسباب عديدة , فمصر تشكل قلب الأمة العربية والإسلامية وستجد أن الحديث عن دور مصر عند القوميين والناصريين والشيوعيين حديث كبير ومهم ولو أن مصر كانت تقود العالم العربي والإسلامي الأن لما وجدنا المشكلات العديدة التي تواجه الأمة وتواجه الشعوب ومنها الهيمنة الأمريكية والعربدة الصهيونية ولذلك فاذا كانت مصر هي قلب العالم العربي والقوي الأولي في المنطقة العربية بتعداد سكانها ومواردها البشرية الغنية وسبقها في التعليم وسبقها في الحضارة حتي الموروثة منها , فإذا كان الأمر يتعلق بالإخوان المسلمين في مصر وريادتهم للحركة الإسلامية فما الضرر في ذلك ولماذا تثار هذه القضية أن يكون المرشد من مصر والقيادة تكون من مصر , ستجد أن معظم القيادات في الحركات الناصرية والشيوعية في العالم العربي موجودين في مصر , فلماذا إذا جاء الأمر متعلق بالإخوان المسلمين تصبح المشكلة خطر والناس تتكلم وتتحرك والصحافة تكذب مثل روزاليوسف والمصور التي تختلق قصصا لتشويه الإخوان المسلمين
ما هو الأسلوب والآلية التي يتم به اختيار المرشد ؟
لدينا من اللوائح والمؤسسات التي تضبط هذه عملية الإختيار, واذا أراد الإخوان خارج هذه اللوائح أن يترشح شخصية كبيرة وفذة ومنضبطة تقود الإخوان وتوافق الجميع علي اختيارها فلا يوجد مشكلة , فلا ينبغي علي الصف أن يحدث إشكلالات , وقد حدث ذلك عندما اختار الإخوان الأستاذ حسن الهضيبي مرشدا عاما للجماعة خلفا للأستاذ حسن البنا
فلا يوجد مشكلة فلدينا لوائح وعمل مؤسسي ونتيجة الإرادة وحسن الإختيار
ولدينا عدد كبير من الإخوان الكبار والمؤسسين لازالوا علي قيد الحياة من الممكن ترشيحهم كما لدي الجماعة عدد من القيادات الذين كنا نطلق نحن عليهم الشباب وهم الآن تجاوزوا الخمسين من أعمارهم مثل عبدالمنعم أبو الفتوح وعصام العريان وابراهيم الزعفراني وحلمي الجزار وآلاف غيرهم لهم مواقف مشرفة للدعوة وامتحنوا وابتلوا ووقفوا وقفات مهمة أمام الرؤساء والزعماء ووقفوا أمام الهيمنة الأمريكية والصهينة الإسرائيلية ووقفوا أمام المد التغريبي فلهم تاريخ مشرف جدا , فاذا توافق الإخوان علي شخص منهم فلابد علي الجميع أن يعطي السمع والطاعة
ولكن كيف ستتم هذه الإنتخابات ؟
مكتب الإرشاد سيرشح من يراه وينتخبه مجلس شوري الجماعة
أي مكتب أرشاد فيهم المصري أم مكتب إرشاد التنظيم العالمي؟
المكتب الإرشاد الأساسي هو الموجود في مصر أما ما يطلق عليه التنظيم العالمي فأنا أقول بأعلي صوت وأوضح كلام أن هذا المجال للتنسيق العالمي فقط وأنا كنت عضو في هذا التنظيم , ولكن مكتب الإرشاد في مصر والذي يتعرض للضغوط بالتفاهم بالقيادات الموجودة في الخارج يمكن أن يرشح شخصية ثم مجلس الشوري بطريقة من الطرق العلنية أو غير العلنية حسب الظروف يقر هذا الترشيح أو يختار غيره ةالناس بعدها تعطي البيعة
لكن لائحة التنظيم الدولي تقول أن هناك مكتب إرشاد دولي يتكون 13 عضو 8 من بلد المرشد وأن أعضاء مجلس الشوري من جميع الدول
المنضمة للجماعة 30 عضوا ومن هنا تتم عملية الإختيار ؟
هذا المكتب غير فاعل لحرج خروج الإخوان من مصر فالأخ عاكف لا يستطيع أن يخرج من مصر فهو ممنوع من السفر حتي لآداء العمرة أو الحج وكذلك الدكتور محمد حبيب والمهندس خيرت الشاطر في السجن , فالأعضاء الفاعلين في هذا المكتب ممنوعين من الحركة فكيف أعتبره أنه مكتب فاعل , اذن علي حال هذه اللائحة أو تلك يتم ترشيح واحد , والمفروض آليا نائب المرشد الدكتور محمد حبيب المرتضي به في حياة المرشد والذي ارتضاه المسلمون لقيادة الحركة أن يرشحوه لمنصب المرشد العام وذلك سواء مكتب الإرشاد المصري الأساسي أو المكتب الدولي الذي تتحدث أنت عنه والذي أؤكد لك أنه غير فاعل
ولكن الدول التي بها تنظيمات إخوانية لها حق التصويت ؟
هذه الدول تتوافق فيما بينها ثم تبايع فليس لدينا منافسة علي المنصب , وحتي لو رشح الإخوان أكثر من اسم علي المنصب لا يكون بذلك بدافع المنافسة بقدر البحث عن الأنسب والأصلح .
ولكن تاريخيا متي بدأ هذا التنظيم الدولي وكيف بدأ وفي أي وقت أصبح غير فاعل كما تذكر ؟
هذه الفكرة ليست جديدة علي تعاليم الإخوان فرسائل الأستاذ البنا كانت تتحدث عن تربية الفرد وصولا إلي أستاذية العالم وهذا ليس جديد علي الإخوان , إلا أن الجديد متي يمكن تنفيذه وهي التي كان فيها الأستاذ مصطفي مشهور المرشد الخامس للجماعة خارج مصر عام 1981 ووقتها أنقض السادات علي جميع الحركات الإسلامية وغير الإسلامية ووضعهم في السجن , فروادت الفكرة ذهن مشهور وسعيد رمضان زوج بنت البنا ووالد الداعية المفكر السويسري طارق رمضان ووجدت الظروف المناسبة في أوائل الثمانيينات ألتقي مجموعات من الإخوان وتناقشوا أنه لابد وأن يكون للإخوان في الخارج دور لمساعدة الإخوان في مصر علي الضغوط التي يتعرضون لها ومن هنا نشأت الفكرة وتعززت وأصبحت جزء من فكرة التمكين التي تحدث عنها البنا في رسائله ,
وماذا عن رأي إخوان مصر في هذه الخطوة ؟
الإخوان في مصر باركوا هذا الأمر وفرحوا بأن يكون للإخوان في العالم دور في التوجيه والإرشاد والإصلاح وفي التربية للشعوب ونقل الفكرة حتي يأتي في وقت من الأوقات تصبح أستاذية العالم أمراواقعا وهي أستاذية ريادة وقيم ومبادئ وليست استعلاء أو هيمنة ,
إلا أن الظروف تغيرت فيما بعد فالأستاذ مصطفي مشهور كان لديه رؤية انفتاحية لهذا التنظيم , إلا أن الأستاذ مأمون الهضيبي الذي خلفه في قيادة الجماعة بدأ يقدر هو والإخوان قيمة التنظيم العالمي في ظل أحداث الحادي عشر من سبتمبر وقوانين الإرهاب وصعوبة التنقل والحركة وتواطأ الأنظمة العربية , مما دفعته هذه الضغوط لتعطيل الفكرة وجعلتعا تنتقل من مرحلة تنظيم دولي حقيقي إلي مكتب تنسيق وتشاور في القضايا العاجلة المهمة وقضايا التربية وقضايا الموقف السياسي الموحد .
ما أهم القضايا التي اتخذ فيها التنظيم الدولي موقف موحد ؟
كان احتلال صدام حسين للكويت من أهم الأحداث التي اجتمع لها التنظيم العالمي للإخوان وكنت وقتها في اسلام آباد واجتمعت قيادات الحركات الإسلامية بما فيهم نجم الدين أربكان من تركيا والحزب الإسلامي في ماليزيا واجتمعنا بهم وناقشنا الأمر وخرج الإخوان والحركات الإسلامية بقرارات كان جوهرها فكرة الإخوان بضرورة خروج صدام حسين وضرورة عدم الإستعانة بالقوات الأجنبية والموجودة حتي اليوم في منطقتنا العربية ونعاني جميعا منها ولانعرف من يخرجها , وأنا أتسائل دائما أينهم العلماء الذين أفتوا بجواز الإستعانة بالقوات الأمريكية أثناء احتلال الكويت وحرب الخليج , ورحل صدام وحزبه , فأين هؤلاء العلماء وموقفهم من الوجود الأمريكي في العراق بشكل خاص .
وهذا نموذج علي اهتمام الإخوان بكافة القضايا العالمية , كما ناقش التنظيم العالمي موقف الإخوان من مشاركة المرأة في البرلمانات وعلاقة الجماعة بالحركات الإسلامية الأخري ومع قضية فلسطين , وخروج بعض التنظيمات مثل السودان وانشقاق الدكتور حسن الترابي بحركة مستقلة عن الجماعة والعلاقة مع الحكومات العربية والغربية وتوثيق أفكار الوسطية .
ولكن ماذا عن الدور الذي كان يقوم به المهندس يوسف ندا والذي عٌرف بمفوض العلاقات الخارجية للإخوان ؟
يسأل هو عن الدور الذي كان يقوم به
بعيدا عن الشخص هل يوجد داخل التنظيم هذا المنصب ؟
يجوز بإرتباط مع المرشد , لكن كان لأول مرة يسمع الإخوان هذا المنصب وارتباطه بالمهندس ندا عند اذاعة حلقاته معقناة الجزيرة .
في ظل فكرة التنسيق التي تتحدث عنها ما الدور الذي يقوم به مكتب الإخوان في لندن بقيادة إبراهيم منير ؟
أنا لا أعرف يٌسأل هو عما يقوم به وأنا أتكلم علي ما أفعله بنفسي , فأنا أسست المكتب الإعلامي للإخوان المسلمين الأول في العالم في لندن ووجدت الظروف مناسبة ولا أعمل في الخفاء
إذن أنت تركت تنظيم الإخوان ؟
أنا لم أترك التنظيم ولكني قدمت استقالتي من قيادة الإخوان عام 1997 كمتحدث رسمي للإخوان في الخارج وعضو مجلس شوري الجماعة ومكتب الإرشاد .
هل استقالتك بسبب اختلافات مع أي من أطراف التنظيم وقتها ؟
لا أنا حبذت أتفرغ لبعض الأعمال الفكرية التي لا يقوم بها التنظيم ومنها مثلا ما أعمل عليه من من دراسة الإرهاب من وجهة النظر الإسلامية ووجهة النظر الأخري والإخوان مشغلولين عن هذه الدراسات , والأمر الآخر هو ماذا يقدم الإسلام للعالم وللإنسان وللحضارة القائمة وأيضا حتي أكتب بعض المذكرات , و العمل بعض المشروعات مثل ماذا يقدم الإسلام للغرب والعلاقة بينهما و العمل علي وحدة الأمة بين السنة والشيعة , ولم يكن من الممكن توفير وقت لهذه المشاريع وأنا أتحمل مسئولية القيادة داخل الإخوان , فضلا عن أن نفسي وروحي لا تميل إلي كثيرا إلي العمل الإداري والتنفيذي .
لكن هل لازال بينك وبين التنظيم أيا من الروابط ؟
آه طبعا أنا واحد من هؤلاء طالما رضي الإخوان أن أكون أحد أفراد التنظيم واذا رأوا غير ذلك فلهم الرأي فأنالم أستقل من الحركة الإسلامية نفسها .
هل تمد الجماعة بما تعمل عليه من مشاريع ؟
أنا أكتبها لكل المسلمين وأذكرها للإخوان أيضا في الدورات التدريبية وبرامج التربية , إلا أن الذي لاحظته أنه ليس لدي الإخوان وقت لكي ينظروا في مثل هذه الأمور .
إذا كان الإخوان غير متفرغين لهذه القضايا الإستراتيجية فما هي القضايا التي تشغل بالهم حاليا ؟
متفرغين للتربية , لمواجهة التتحديات التي ضدهم , للعمل الإجتماعي المفروض أن يقدموه للمجتمع , للدفاع عن الإخوان المحبوسين ظلما علي ذمة المحكمات العسكرية , ولتنبيه العالم لم يحيط بمصر والعالم العربي من ديكتاتورية وفساد ويوضحوا دور الحكام تجاه شعوبهم .
لكن كيف تري تقاعس الإخوان عن المشاركة حركة الإحتجاج الشعبي ؟
الإخوان يقدرون مصلحتهم في الخروج أو عدم الخروج مع المظاهرات الأخري ولابد أن يكونوا واثقين من وطنية واخلاص من يدعوا لمثل هذه الفعاليات و لأن بعض هذه الأمور يمكن أن الدولة هي التي تقوم بتحريكها وربما الأمريكان وربما العبث الصهيوني , فالإخوان من حقهم أن يشاركوا إلي ما يطمئنوا إليه .
وكيف تري ما يطلق عليه المتابعين تهميش العناصر الإصلاحية في الجماعة وخاصة ما ذكرتهم في حوارك جيل الطلبة في السبعينات ؟
هذا تشاور داخل مكتب الإرشاد ومجلس الشوري ونحن مع الأغلبية دائما , لكن الإخوان كلهم إصلاحيون ولكن ربما يكون من يريد أن يسبق بفكرة وظروف الجماعة ككل لا تتحملها , لذلك أنا لا أميل إلي أن نقول إصلاحيون ومحافظون .
ولكن تصاعدت خلافات داخل الإخوان وقتما أعلنت الجماعة عن برنامج الحزب بين ما يُطلق عليهم الإصلاحيين والمحافظين وخاصة قضية وحق انساء والأقباط الترشح علي منصب رئيس الجمهورية ؟
أولا بالتأكيد أنت تدرك التحديات التي تواجه الأحزاب في مصر سواء إسلامية أوغيرها في ظل سيطرة لجنة شئون الأحزاب علي الموافقة علي تكوين أحزاب جديدة في مصر ,
الإخوان أوضحوا رؤيتهم من خلال برنامج الحزب والذي وزوعوه علي دوائر المفكرين خارج دائرتهم , وهذا لم يفعله أي حزب آخر , والبرنامج جاء جيد رغم الإختلافات البسيطة عن بعض القضايا الداخلية ومنها موضوع المرأة والأقباط وهيئة كبار العلماء , لكن في النهاية الإخوان أحرار يختاروا ما يختارون وعنده مثل يقول " اللي يشيل إربه مخرومة بتخر علي رأسه " وأنا أقول أن امراءة مثل" تاتشر " أفضل من حكام العرب لبلادنا ولو كانت توجد سيدة مثل زينب الغزالي في ثباتها وصمودها لكانت أفضل من كل الحكام العرب
وأرجو أن الإخوان يدركوا أن موضع الدولة القطرية ليست خلافة ولا ولاية عظمي التي نقر جميعا لا تتوالها المرأة , أما موضوع الأقباط فاذا كان هناك دستور والأغلبية وافقت علي اختيار رئيس قبطي ويلتزم بالدستور والله الإخوان والمسلمون يلمون أنفسهم لماذا لم يكن الإختيار من بينهم وأنه ليس لديهم قيادة , ثم أليس شافيز وهو ليس مسلما ولا قبطيا وموقفه من القضايا السياسية أفضل من كل حكام العرب والمسلمين .
ففي ظني أنا أنه من الخطأ أن يخرج الإخوان برنامج فيه ثغرات كبيرة مثل هذه الثغرات .
ما رأيك فيما طرحه عدد من شباب الجماعة فكرة أن يتم الفصل بين منصبي مرشد عام الجماعة ومراقب عام لإخوان مصر ؟
أنا أرحب بهذه الفكرة جدا فلابد أن يكون للتنظيم المصري مراقبا عاما مثل باقي الدولي التي بها تنظيمات اخوانية اضافة أن يكون هناك مرشدا عاما للجماعة من كبار الإخوان المعروفين في مصر أو خارجها وان كان غالبا سيكون مصري وذلك حتي يتفرغ المرشد العام للمشروع وللفكرة الإسلامية وليس للتنظيم الدولي أنه مفيش تنظيم دولي حقيقي
ما تقيمك لشكل علاقة الإخوان بالغرب وأهمية الحوار معه ؟
الإخوان مطلوب منهم أن يحاوروا الغرب , لأن الغربيين لديهم تحفظات علي الإسلام وعلي الإخوان أنفسهم , ونحاضر كثيرا في الغرب لنفرق بين معاني السلفية والوهابية وبين الإخوان المسلمين , ونشرح موقف الإسلام من الحرية والديمقراطية , وأنا أدير لقاءات كثيرة بين الباحثين الغربيين لإيضاح مثل هذه الأفكار .

أقرأ

عاكف" للدستور " لن أقبل ترشيح الإخوان لي علي منصب المرشد العام للجماعة لولاية ثانية

Sunday, April 5, 2009

عاكف" للدستور " لن أقبل ترشيح الإخوان لي علي منصب المرشد العام للجماعة لولاية ثانية

لن أكتب مذكراتي بعد التقاعد وحروح أعيش في ارضي في الإسماعلية بين الهوا والزهور والخضرا الجميلة
أرحب بانتقادات شباب الجماعة لكنهم تنقصهم الرؤية والخبرة ومكتبي مفتح لهم
ما أحوجنا لهذا الشباب المفكر أن يعرف طريقه وليس ضروريا أن يكونوا اخوان مسلمين لكن المهم أن يكون لديهم مبادئ الحق والعدل والحرية حتي لوكان مبدئه ماركسي
ليس لدي أحد من الإخوان يرفض مقابلة أي شخص من الجماعة و أصدرت تعليماتي أن يحتضنوا هذا الشباب الحبيب المتفتح وألا ينزعجوا من نقدهم
جمال مبارك لا يصلح لحكم مصر مادام يعمل بسياسة التزوير والمحكمات العسكرية
لم تحظي جماعة الإخوان المسلمين منذ نشأتها بمرشد عاما أثار جدلا وحراكا داخل صفوف قواعدها مثل ما أثاره مرشدها الحالي محمد مهدي عاكف , فالرجل امتاز بصراحة وشفافية غير عادية حتي أنها جلبت الكثير من المشاكل علي الجماعة , فعاكف اللي في قلبه علي لسانه ولا يسعي لتجميل أو تزويق أحاديثه كما لا يستطيع أحدا من الجماعة فرملته وقد أثارت تصريحاته الأخيرة بعدم نيته الترشح لمنصب المرشد العام لولاية ثانية جدلا كبيرا وسط الجماعة ومتابعيها بينما كانت ردود الرجل بسيطة وغير معقدة بأنه لا يصلح أن يقود الجماعة رجل فوق الثمانين وأن بها من الكفاءات من هو أصلح منه لقيادة هذه الجماعة , " الدستور " حاورت عاكف للوقوف علي حقيقة تصريحاته ومستقبل الجماعة في حيال تقاعده وكانت اجاباته صريحة وصادقة وصادمة كالعادة .

ما هو تقيمك للإهتمام بإعادة تشغيل تصريحاتك عن التقاعد عن منصب مرشد عام الجماعة ؟
أعتقد من تعمدوا اثارة هذه القضية في هذا الوقت كان تعمدا خبيثا لأنهم أردوا أن يجعلوا من هذه التصريحات بالون اختبار للكشف عن تأثير تقاعدي علي صف وقواعد الإخوان وذلك لإحداث بلبلة داخله إلا أنهم فشلوا فرد الجماعة وقواعدها كان عظيما حيث عبرعن ثقة هذا الصف في قيادته وجماعته
إضافة إلي ذلك إن ثقافة الإستبداد سيطرت علي عقول الناس , وخبر مثل هذا عجيب عليهم لم يتعودا عليه فعمل ضجة
وهل أنت متمسك بهذا القرار فعليا ؟
منذ أن تم اختياري لمنصب المرشد كان في نيتي أنه عند بلوغي سن الثمانين سأطلب من الإخوان اعفائي من هذا المنصب , لأن هذا مبدأ عندي وهو مبدأ التغيير , فأنا لا أحب أن أبقي شخص في منصبه فترة طويلة لأن الإخوان أجيال كثيرة وكفاءات كثيرة جدا , فأنا كنت في فترة من الفترات رئيس قسم الطلاب في الجماعة وكان أعضاء القسم من الشخصيات التي أحب أن أعمل معها مثل عبدالمنعم أبو الفتوح وعصام العريان وأنور شحاته وحلمي الجزار شخصيات يمكن للواحد أن يركن إليها , ومع ذلك قلت لهم في هذا الوقت أني لا أريدكم معي في هذا القسم بعد 6 أشهر وخرج هؤلاء الإخوة ملئوا الدنيا بعملهم وجهدهم في النقابات وجاء من بعدهم خير منهم
ماذا ولو أعاد الإخوان ترشيحك لولاية ثانية ؟
لن أقبل
ولكن عندما تم ترشيحك في المرة السابقة قلت أنك رفضت الترشيح أيضا ؟
في المرة الماضية كانت وفاة المستشار مأمون الهضيبي مفاجئة ورغم أني طلبت منهم ألا يرشحوا أحد فوق السبعين فرفضوا ورشحوني وكنت فوق ال 76 عاما وقبلت ونزلت علي رأيهم لأننا في جماعة مؤسسية
إلا أن الوضع الأن مختلف أنا أعطيهم فرصة في الوقت حتي تحسم مؤسسات الإخوان هذا الأمر وعموما أي واحد من الإخوان يستطيع أن يكون مرشدا لأنه مش بيشتغل لوحده , لأننا مؤسسة
لكن تقاعدك سيضيع فرصة ترشيح خيرت الشاطر المسجون حاليا وهو كان المرشح الأول لخلافتك قبل سجنه ؟
هو منصب المرشد ده غنيمة فيضيع علي أحد
أليس يحتاج هذا المنصب إلي كفاءة ؟
مين قال ان كفاءة الإخوان تنحصر في خيرت الشاطر ومحمد حبيب وعصام العريان وعبدالمنعم أبو الفتوح , الإخوان بها كفاءات ضخمة , فعندي 25 مكتب إداري بها من الكفاءات مثل محمد عاكف تماما
ماذا ستفعل بعد تقاعدك ؟
- رجع بكرسيه للوراء مبتسما - حروح أقعد في بيتنا وأعيش في الإخوان كأخ عادي جدا في آخر القاعدة ما يطلب مني أقوم به , بصراحة أنا عندي قطعة أرض صغيرة في الإسماعلية حروح أقعد فيها بين الهوا والزهور الجميلة والخضرا الحلوة
ألا تنوي أن تكتب مذكراتك ؟
لا لن أكتب مذكرات , فمنذ أن خرجت من السجن وأنا أرفض الحديث عن تجربتي نهائيا , رغم أنه جائني اخوان من أقطار كثيرة وطالبوني بكتابتها ورفضت أن أسجل معهم لكن فيه مجموعة من الإخوان الذين يقومون بتأريخ نشاط الجماعة سجلوا معي 6 شرائط ولكن لم يكونوا موفقين في تفريغهم فعدلت فيها
ما رأيك فيما طالبك به عدد من شباب الجماعة قبل رحيلك أن تفصل بين منصب مرشد عام الجماعة ومراقب عام لإخوان مصر ؟
قبل أن يكون لدينا لائحة تنظم أمورنا كان موجود مراقب لإخوان مصر غير المرشد وشغل الدكتور أحمد الملط هذا المنصب بالإضافة إلي منصبه كنائب عام عن المرشد وذلك في حياة الأستاذ عمر التلمساني ولكن وجدنا هذه الفكرة غير عملية فجهتين ورأسين حاكمين في بلد واحدة غير مناسب ولن نكرر التجربة
ولكن كيف سيتم اختيار مرشد جديد ؟
لدينا آليتنا ومؤسستنا التي تقوم بهذا الأمر رغم أنف هذا الحصار الذي نعيش فيه
وفقا للائحة التنظيم الدولي ؟
نعم
في خلال العامين القادمين 2010 و 2011 من المفترض أن تشهد مصر انتخبات لمجلسي الشعب والشوري والمحليات وانتخبات رئاسية أيضا كيف تنظر لمستقبل الحياة السياسية في هذه الفترة
الواقع مؤلم والمستقبل مظلم وليس لنا سوي رحمة الله و طول ما السياسية المصرية تسير علي هذه الأجندة
و لم يتغير منهج الحكم في التعامل مع الشعب فلا أمل في المستقبل
وماذا عن دور الحركات الشعبية في هذه الفترة ؟
ليس عندنا حركات شعبية
ولا الإخوان المسلمين ؟
ولا الإخوان المسليمن , فاذا أردت أن تقوم بالتغيير فلابد وأن يكون معك شعب يقف مع الأجندة التي تطالب بالإصلاح , حتي اليوم الأجندة موجودة ولكن من يحملها سوي الإخوان المسلمين والقلة القليلة من المثقفين , فلس لدينا أحزاب حقيقية تقود هذا الشعب وهذا نتيجة الطغيان لذلك نحن نتعامل مع هذا الفساد بحكمة بالغلة وصبر جميل وهذا لا لشئ سوي لمصلحة الأمة والعمل علي استقرارها , هم فاكرين أن مؤسسة الدولة ملكهم , لا هذه المؤسسة ملك الشعب وعلينا اصلاحها لا هدمها
ولكنكم تقدمون أنفسكم أنكم حركة اصلاحية أين دوركم في التغيير ؟
نحاول بقدر ما نسطتيع ففي كل القضايا المطروحة علي الساحة بنتحدث فيها فخرجنا في مظاهرات تعديل المادة 76 وفي التضامن مع القضاة ودخلنا السجون بالآلاف نحن أكثر من يدفع الثمن , نحن لنا نتنازل عن حق وحرية هذا الشعب وسنظل ندفع ثمن هذا
يوجد تصريحات متضاربة تخرج من الجماعة عن موقفها من جمال مبارك هل يمكن أن نعرف موقفكم الصريح مما يُطلق عليه توريت الحكم لمبارك الإبن ؟
في بداية الحديث عن الديمقراطية والحرية في أعوام 2004 و 2005 قالوا أن جمال مبارك من الممكن أن يرشح نفسه علي منصب الرئيس قلت وماله من حقه أن يترشح , ولكن بعدها عدلوا المادة 76 من الدستور والتي فٌصلت من أجله حتي أفسودها فقلت إن كان يريد أن يترشح عليه يترك قصر أبيه وينزل يرشح نفسه كمواطن مصري
ولكن منذ أن أصبح رئيس لجنة السياسات بات يحكم مصر من خلالها ونحن نقدم للمحاكم العسكرية وتم تزوير انتخابات المجالس المحلية ومجلس الشوري وتزوير الإنتخابات الطلابية حتي أنهم زوروا كل الحياة في مصر برئاسة جمال مبارك لذلك أقول فهو لا يصلح بأي بحال من الأحوال أن يكون رئيسا لمصر وهذه سياسته .
هل تعتقد أن تتم عملية التوريث في حياة الرئيس مبارك ؟
نحن في مصر في بلد الإستبداد والطغيان وأتحدي أي شخص أن يتنبأ بماذا سيحدث غدا , يمكن أن نتبأ لو كنا في دولة فيها قانون واحترام الحريات وحقوق الإنسان واحترام للديمقراطية ساعتها أضع خريطة لمستقبل مصر , لكن نحن في غيبوبة لا حريات ولا تبادل سلطة ولا أي شئ .
وما رأيكم فيما طرح عن البديل العسكري ؟
ليس لنا موقف نحن لم نستشار والشعب غلبان يُملي عليه , ونحن مع اختيار الشعب وليس مع الصفقات
هل يمكن أن تدفع الضغوط الأمنية أعضاء الجماعة أن يتجهوا نحو العنف ؟
هذا في كل بلاد العالم فالتضييق يولد العنف , لكن في صفوف الإخوان صعب وذلك لإلتزامهم بمنهج الإخوان المسلمين الوسطي وان كان من الممكن حدوثه فنحن لم نسلسل هذا الصف الإخواني ولكن أعتقد أن لن يكون سوي تصرف فردي فمن قتل أحمد ماهر شخص واحد ومن قتل النقراشي واحد وان كان لأنه من الإخوان تم تلطيخ كل الإخوان ولكن من قام بذلك خرجوا عن تربية الإخوان فأقدموا علي مثل هذه التصرفات الفردية .
لماذا تصاعدت انتقادات شباب الإخوان للجماعة خلال العامين الماضين ؟
أنا لا أحب هذا التعميم ,فمكتبي مفتوح للجميع ولا أرفض مقابلة أي إنسان حتي ولو كان بيشتمني , وأنا أحب الذي ينتقدني أكثر من الذي يمدح في فأنا أستفيد من النقد أكثر , ولكني قلت لكثير من هؤلاء الأبناء ولا أريد أن أذكر أسماء أنا بأسعد أني أجد شباب يفكر لمصلحة وطنه وأمته وذلك وفق رؤيته ولكني أحب أن أنصحه قبل أن يكتب أن يدرس ويتأكد أن معلوماته صحيحة حتي يبني عليها رؤيته بشكل صحيح , لكن الشباب الذي يكتب تنقصه الرؤية الخبرة, ولكن لو جاء اكتسب هذه الرؤية والخبرة مننا ثم انتقدنا سيزداد احترامي له .
لكننا نلاحظ حاليا أن هؤلاء الشباب الجماعة بطرفيها مما يطلق عليهم المحافظين والإصلاحيين
يلفظونهم ؟
أنا أشفق علي هذا الشباب الحي الذي يحظي بالفكر أن يتوه , فما أحوجنا لهذا الشباب المفكر أن يعرف طريقه وليس ضروريا أن يكون اخوان مسلمين لكن المهم أن يكون لديهم مبادئ الحق والعدل والحرية حتي لوكان مبدئه ماركسي
ولكن أنت تريد التقاعد وأنت الشخص الوحيد الذي كان يفتح قلبه لهؤلاء الشباب يلجئون لمن بعدك ؟
بيتي مفتوح لهم
ولكن أين دور الإخوان كمؤسسة معهم ؟
سيجدو من هم خير مني وتفكيرهم أفضل من تفكيري وقلوبهم أوسع مني صدرا
ولكن ماذا تقول لقيادات الإخوان الذين يلفظون هؤلاء الشباب حاليا ؟
لا أنا ليس لدي أحد من الإخوان يرفض مقابلة أي شخص من الجماعة وقد أصدرت تعليماتي للمكاتب الإدارية في المحافظات أن يحتضنوا هذا الشباب الحبيب المتفتح وأن يتعانوا معهم وألا ينزعجوا من نقدهم أؤكد لك أني أحب من ينقدني .
لماذا دعمت الجماعة الرئيس البشير ضد قرار المحكمة الجنائية الدولية بإعتقاله رغم ارتكابه فعلا جرائم حرب ضد سكان اقليم دارفور ؟
انا لم أدعم البشير ولم أؤيده وانما دعمت وأيدت دولة السودان , والمحكمة الجنائية الدولية محكمة منحازة سياسيا وهذا القرار ضد السودان ووحدته , وما حدث في دارفور اختلافات مسلمين مع بعضهم البعض علي الرعي والزراعة وكونهم صعدوا من هذه الإختلافات فهذا شغل الأمريكان والصهاينة مثل الإنشقاقات التي بثوها في الجنوب و أنا أعتقد أنهم يحاكمون البشير لأنه رفض أجندتهم ورفض تدخلهم ووقف علي قدميه لينمي بلده في الوقت الذي يريد الغرب أن يتم تقطيع السودان .
وماذا لو كان البشير مدان بالفعل ؟
السودانين يحاكموه والمجتمع العربي من خلال إنشاء محكمة جنائية عربية , وذلك حتي نرسي مبدأ محاكمة حكامنا هو يعني الملوك والرؤساء العرب لم يرتكبوا جرائم في حق شعوبهم .

Saturday, April 4, 2009

منع رئيس تحرير "اخوان ويب " من السفر إلي لندن


قال خالد حمزة رئيس تحرير "اخوان ويب" الموقع الرسمي لجماعة الإخوان
المسلمين باللغة الانجليزية أن سلطات أمن مطار القاهره منعته صباح أمس
السبت من السفر الي انجلترا دون ابداء أسباب. وأضاف حمزة أنه توجه الي
المطار بعد حصوله علي تأشيرة دخول انجلترا لاجراء فحوصات طبية علي القلب
_ الا أنه فوجي بعد انهاء اجراءات السفر داخل مطار القاهرة الدولي _تم
استدعاءه عبر مكبر الصوت إلي مكتب آمن الدولة بالمطار الذي ابلغه "بمنعه
من السفر"دون أسباب معلنة.مضيفا أن أحد ضباط الجوازات قام بالغاء خاتم
المغاردة بقلمه "الجاف"علي الجواز السفر. وأبدي حمزة تعجبه من قرار منعه
والذي لم يجد له تفسير سوي انتماءه لجماعة الإخوان علي حد قوله . وقال "
إلا يكفي ما نعيشه في مصر من فساد واستبداد النظام ,وسوء الرعاية
الصحية_حتي يمنعنا من حقنا في العلاج _بالإضافة إلي أنه يمنعنا من حقنا
الدستوري في حرية التنقل ".ويذكر أن حمزة تم اعتقاله العام الماضي لجهوده
في الحملة الدولية التي دشنها نشطاء الإخوان لتنديد بالمحاكمات العسكرية