Wednesday, December 27, 2006

نداء إلى منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدنى

ما زالت الحكومة المصرية تواصل انتهاكاتها لحقوق الإنسان وأبسط المعانى الإنسانية، فبعد أن تم إغلاق مصادر الرزق لمئات الإخوان بحجج واهية وتهم باطلة، وخصوصا مع قرب عيد الأضحى، قامت إدارة سجن القاهرة للمحبوسين احتياطيا بمنع الأهالى والأبناء من زيارة آبائهم المحبوسين من الإخوان بالأمس الأربعاء (27/12/2006م)، بالرغم من وجود تصاريح للزيارة معهم ، وحقهم الطبيعى فى الزيارة بعد مرور 11 يوم من الحبس الاحتياطى، حيث جلسوا فى العراء والبرد الشديد من الساعة السابعة والنصف صباحا حتى بعد الساعة الثانية ظهرا، بحجة أن هناك تفتيش على السجن، ناهيك عن أن إدارة السجن سمحت لغير أسر الإخوان بالزيارة !!

هذا السلوك غير الإنسانى ينضاف إلى طريقة الحكومة الاستبدادية فى التعامل مع معارضيها .

ونحن إذ نناشد منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدنى التحرك للتفاعل مع هذه القضية الإنسانية، نطالب الحكومة المصرية ووزارة الداخلية بمراعاة الحقوق الآدمية لهؤلاء الشرفاء من أبناء الوطن .

المكتب الإعلامى

للمرشد العام للإخوان المسلمين

28/12/2006م

Monday, December 25, 2006

حوار من بيت معتقل.(1) .جمال شعبان


المثل بيقول " ما يحس بالنار إلا كبشها " يعني اللي مكوي بنارها , ولأني كنت معتقل سابق ولمرتين قبل كده دايما بأشعر أن أكثر ناس بيقع عليها ظلم الاعتقال هم أهل المعتقل اللي حُرموا منه سواء كان أب أو ابن , وفي الفترة القادمة ححاول أجمع صور إنسانية من بيوت المعتقلين عشان نشوف ظلم النظام في بيوت مصر طلبت من صديقي اسلام ربيعي -أحد إخوان الأسكندرية- أنه يجري حوار مع أهل الأستاذ جمال شعبان المدير المالي لشركة المهندس خيرت الشاطر واللي تم اعتقاله من مقر الشركة ومأظنش أن كان فيه إذن نيابة مسبق بالقبض عليه لأن
أمن الدولة فوجئ بيه داخل مقر الشركة لأنه كان بينام كمان فيها لأنه ليس له سكن في القاهرة
جمال شعبان كان حريص علي زيارتي وأنا في السجن كل أسبوعين مالم يمنعه ظرف طارئ , وكان أيضا حريص انه لما يرجع اسكندرية كل أسبوع أنه يأخد زوجته ويزورو والدي والدتي للاطمئان عليهم
اسلام ربيعي لبي طلبي بسرعة وكان نتاجه هذا الحوارمع زوجة جمال وأولاده

نريد أن نتعرف عليك و على أسرتك و أ / جمال

أماني إبراهيم أحمد

زوجة أ / جمال محمود شعبان

الأسرة 6 أفراد الأم و الأب و أربع أولاد

إسراء 13 سنة الصف السادس

خالد 12 سنة الصف السادس

عمرو 9 سنوات الصف الثاني

حمزة 5 سنوات Kg1

الأستاذ جمال محمود شعبان 43 سنة بكالوريوس تجارة 1989 و بكالوريوس شريعة و قانون 2005م.

العمل محاسب بعدة شركات بالإسكندرية ثم انتقل للعمل كمحاسب بالقاهرة

هو إنسان طيب و مسالم بشهادة الأهل و الجيران و يقيم علاقات طيبة مع الجميع.

ما هو سبب انتقاله إلى القاهرة ؟

مع وصول الطفل الرابع زادت نفقات الأسرة و أعباء أ / جمال المالية و عدم استقرار عمله في الإسكندرية و ضعف الدخل اضطره للسفر للعمل في العاصمة للحصول على دخل أكبر يكفي نفقات الأسرة .

هل كان عمله في القاهرة يفي باحتياجات الأسرة ؟

في الواقع بالكاد توفير مصاريف مدارس الأ{بع أطفال و المتطلبات المعيشية مع الغلاء . و ذلك جعله يستبعد اصطحابنا في القاهرة لتوفير النفقات .

مدة عمله في القاهرة ؟

منذ سنة و نصف.

هل كان عمله في القاهرة سبب في حرمانكم منه؟

طبعا بعض الشيء ولكنه كان حريص على النزول في الإجازة الأسبوعية وإن كان يمثل إرهاقا عليه أن يأتي يوم الخميس بالليل و يسافر في صباح السبت

تم اعتقاله من مكتب الشركة ؟ فهل كان سهران أو اعتاد البيات في المكتب ؟

اعتاد البيات منذ عدة أشهر في مكتب الشركة .

لماذا ؟

كان عمله في القاهرة مرهق و أعباؤه كثيرة و كان يتطلب منه السهر وفي نفس الوقت الالتزام بالحضور المبكر و كان السكن المجمع الذي يعيش فيه بعيد عن الشركة فكان يضطر معظم الأيام البيات في المكتب.

و نسأل الزوجة : ماذا لو كان الأستاذ / جمال أنهى عمله مبكراً و عاد لسكنه ؟ هل حادث اعتقاله كان مصادفة لبياته في المكتب والتهم الملفقة جاهزة في أي وقت لأي شخص.؟

كيف وصلك الخبر؟

صباح يوم الخميس الساعة 8 صباحاً بعد خروجي لتوصيل الأولاد للمدرسة فوجئت عند رجوعي بكسر باب الشقة ووجود أفراد الأمن يعبثون بأغراض المنزل و يقومون بتفتيش دقيق و قاموا بأخذ جهاز الكمبيوتر و سيديهات خاصة بالأطفال و أ / عمرو خالد و بعض الأوراق الشخصية .

هل هذه أول مرة يتم اعتقال زوجك فيها ؟

لا ثان مرة ، أ,ل مرة كانت سنة 1994 تم اعتقاله من البيت لمدة شهرين بلا سبب معروف أو أي تهمة .

تعليق أحد الجيران : هم الأمن بياخدوا الناس الكويسه و يسيبوا بتوع المخدرات و تجارها في الشارع في وضح النهار .

في ظنك ما هو سبب الاعتقال الحقيقي ؟

زوجي يعمل بأحد مكاتب م / خيرت الشاطر عضو مكتب الإرشاد للإخوان المسلمين و عقب اعتقال م / خيرت الشاطر قام الأمن بتفتيش مكتبه و صادف تواجد زوجي فتم اعتقاله بلا ذنب أو اذن نيابه بدليل عدم اعتقال أي من الموظفين الآخرين غيره .

ما هو أثر الاعتقال على الأسرة و الأولاد ؟

شعر الأولاد أن عمله بالقاهرة كان سبب اعتقاله و تمنوا لو كان بينهم بالإسكندرية و قال أحد الأولاد لو كان بابا معانا مكناش سبنا الأمن يأخذه.

إسراء امتنعت عن الطعام و الذهاب للمدرسة نتيجة الشعور بالظلم و القهر الواقع على والدها و على أسرتها التى حرمت من عائلها الوحيد .

كيف ستديرون أحوالكم في غياب عائل الأسرة ؟

طبعاً مشكلة نفقات أسرة بها أ{بع أولاد يحتاجون مصاريف دراسية و متطلبات حياتية في ظل الغلاء الذي نعيشه و لكن سنجد معونة من عائلة أ / جمال لحين عودته لنا و يبقى غيابه عنا و ما يمثله من دعم معنوي لأبنائه في الدراسة مشكلة و أزمة أكبر من الماديات .

سؤال دائم من الأبناء على والدهم ، عدم الحماسة للمذاكرة في ظل غياب الوالد ، الابن الأصغر يسأل على الوالد فور استيقاظه يومياً لأنه الأكثر تعلقاً به .

الحادث صعب جدا على الأولاد خاصة فترة دخول الامتحانات ولدي طفلين في الصف السادس

كيف ستستقبلون العيد بدون والدكم ؟.

لا أتخيل أننا سنعيش العيد بدون زوجي ، فقد كان يمثل بهجة العيد باصطحابنا سواء للنزهة أو الزيارات أو وجوده معنا في أيام العيد .

رسالة أخيرة ...

أكثر ما يؤلمني سؤال الطفل الأصغر لموعد قدوم والده و انتظاره و حساب الأيام لأنه يمني نفسه أنه سيأتي يوم الخميس و شعور الابنة الكبيرة إسراء بالظلم الواقع على والدها و أسرتها بدون ذنب أو جريرة و عجزها عن رفع هذا الظلم .

فأقول حسبي الله و نعم الوكيل في كل من كان سبباً في ظلمنا و إيذائنا .

Sunday, December 24, 2006

القبض علي رجال أعمال مصريين ينتمون للاخوان

تصميم : أحمد حافظ

استكمالا للحملة الأمنية غير المبررة علي جماعة الإخوان المسلمين قامت قوات الأمن في فجر اليوم بالقبض علي خمسة من رجال الأعمال الذين ينتمون للجماعة وقامت بمداهمة شركاتهم الخاصة واغلاقها وهم
حسن مالك صاحب العديد من المشاريع المصرية الناجحة
دكتور محمد حافظ مدير شركة حياة للادوية
أحمد أشرف رئيس مجلس إدارة دار التوزيع والنشر
أجسم الطويل مدير شركة دار البشائر للنشر والتوزيع
أحمد شوشه صاحب شركة مقاولات
كما داهمت قوات من أمن الدولة شقتين سكنيتين يملكها حسن مالك ويقيم بها العمال المغتربين الذين يعملون بشركاته ويقدر عددهم حتي الان ب 25 موظف
هذا وقد كان من المقرر أن يسافر ملك وأسرته للاراضي السعودية بالأمس لأداء فريضة الحج إلا أن مباحث أمن الدولة بالمطار منعته من السفر وسمحت فقط لباقي أسرته

Saturday, December 23, 2006

نعم لحرية الصحافة ..لا للتحيز والتجريح

عن حملة مطالبة جريدة المصري اليوم بالاعتذار أتحدث , وأود هنا أن أطرح بعض الحقائق

أولها ليس صحيحا ما نسب إلي أني صاحب هذه الحملة ولكن الصحيح أني تفاعلت معها وعملت علي نشرها

الأمر الثاني والمهم والذي أحب أن أؤكد عليه أننا لسنا ضد حرية الصحافة ولا ضد حرية التعبير عن الرأي علي وجه الإطلاق بل أزعم أن أزمتنا مع الدولة كشعب هي الحرمان من الحرية

فالحملة أوضح بيانها منذ البداية احترامه وتقديره لجريدة المصري اليوم ودورها الرائد في نشر الحقائق

ولكن طالبت الحملة بالاعتذار عن خطأ مهني شكك في مصداقية الجريدة وهو وصفها لاستعراض طلاب الأزهر الذي رفضناه واعتذر عنه الطلاب بأنها" مليشيات " وهو ما لم يذكره المحرر أحمد البحيري عندما قام بكتابة الخبر للجريدة حسب ما نما لعلمي من مصادر داخل الجريدة وأيضا ما نفاه المصور الصحفي عمروعبدالله في شهادته التي أرسلها لموقع يلا طلبة ونقتله العديد من المواقع الالكترونية وعدد من الجرائد

إذن نحن نطالب الجريدة عن خطأ مهني وليس عن رأي تتبناه

والمطالبة بالاعتذار نابعة من حرصنا علي استمرار نهج الحياد لهذه الجريدة التي أراها أنها تمثل النقطة البيضاء في جبين الصحافة المصرية ,

وقد أكدت للأستاذ مجدي الجلاد في اتصال هاتفي أننا لا نطلب اعتذار الجريدة عن التغطية , فالحدث كان علنيا والطلاب دعوا كل وسائل الإعلام لتغطيته , بل أكدت له أن الاعتذار عن وصف الطلاب بأنهم مليشيات وذلك بناء علي شهادة عمرو عبدالله

بل أؤكد أنني ارفض الابتزاز الذي تتعرض له الجريدة من قبل الصحف الصفراء الموالسة للنظام ولسان حال وزير الداخلية ولجنة السياسات

نحن نريد اعتذار عن خطأ مهني تصيده النظام لضرب الإخوان ودونه عاطف الحسيني المقدم بمباحث أمن الدولة في مذكرة تحرياته التي أتهم فيها هؤلاء الطلاب بالإرهاب

ولا اكذب أنه دار الشك بنفسي عندما قرأت محضر التحريات أن تكون الجريدة أصبحت لسان حال النظام , ولكن بعدها أيقنت أن مباحث أمن الدولة استغلت ووظفت ما نصفه" بالخطأ المهني للجريدة " لصالح حملتها غير المبررة علي الجماعة وبمن فيهم الطلاب المعتقلين الذي بلغ عددهم 134 طالب و16 قيادي من الجماعة

من هذا المنطلق أؤكد سلمية الحملة والمطالبة باستمرارها حتي تصدر الجريدة اعتذارها عن " خطئها المهني " وأدعوكم جميعا للتأكيد علي حرية الصحافة ورفض التحيز وعدم الحياد اضغط للتوقيع

الأمر الثالث والأخير أحب أن أؤكد أننا لسنا ضد نقد أفكار وسياسات الإخوان أو نقد أفعال أو تصريحات المرشد العام أو أي عضو ينتمي للجماعة وذلك لسبب بسيط

جماعة الإخوان والمنتمين لها كبيرهم وصغيرهم مواطنين مصريين بشر وليسوا ملائكة وغير معصومين من الخطأ , لكننا ضد الانحياز ضد الإساءة والتجريح واستخدام ألفاظ السباب والإهانة فهذا من وجهة نظرنا ليس من حرية الرأي .

وفي نهاية هذا البيان التوضيحي أحب أن أوجه الشكر للكاتب الصحفي حمدي رزق رغم اختلافي معه , علي كتبه في عموده بجريدة المصري اليوم بعدد يوم الأحد 24 /12 والذي ناشد فيه رئيس الجمهورية والنائب العام بالإفراج عن الطلاب والاكتفاء بمحاسبتهم أمام جامعتهم طبقا للوائح الخاصة بها

ومن هنا أدعو كل الأقلام والمنابر الإعلامية المنصفة المشاركة في حملة صحفية للمطالبة بالإفراج عن هؤلاء الطلاب المصريين حرصا علي مستقبلهم وإبهاجاً لمئات الأسر التي يأتيها العيد مفتقدة أبنائها

عبدالمنعم محمود - صحفي مصري ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين

Thursday, December 21, 2006

حملة إلكترونية لمطالبة المصري اليوم بالاعتذار

في محاولة لرد اعتبار الطلاب الذين وصفتهم جريدة المصري اليوم بأنهم مليشيات عسكرية , دشن عدد من نشطاء الانترنت حملة الكترونية لمطالبة الجريدة بالاعتذار عما وصفوه ب " تغطيتها الغير حيادية "لأحداث جامعة الأزهر وهو ما أتخذه الأمن ذريعة للقبض علي ما يزيد عن 140 طالب وهم علي أعتاب امتحانات نصف العام
مطلقوا الحملة أعدوا خطابا دعوا فيه مستخدمي الانترنت إرساله للجريدة عبر البريد الالكتروني أو من خلال التوقيع علي هذه العريضة علي الإنترنت ( اضغط هنا للتوقيع )
نص الرسالة
نحن الموقعون أدناه من أبناء مصر ، بجميع فصائلها وتياراتها ، ومن قراء جريده المصري اليوم.
لقد تعودنا من جريده المصري اليوم دائما الحياديه في نقل الأخبار والفعاليات منذ أن وجدت ، وبسبب حياديتها إستطاعت جريده المصري اليوم أن تكون في مقدمه الجرائد اليوميه الموجوده علي الساحه ، وأن تقدم خدمه صحفيه غير متحيزه لأي طرف ، وتكتفي بنقل الواقع فقط ، من ما رأه صحفيوها ، غير منحازين لأفكارهم الشخصيه ، بل يعملون من واقع الصحفي الذي يعطي الخبر فقط .
ومن حياديتها كانت المصري اليوم تتميز ، فكانت تنقل الخبر بيحاديه ، وللقارئ الإختيار والتعليق علي الخبر ، وعودتنا المصري اليوم إنها تنشر الإراء المختلفه في صفحه واحده حفاظا علي حياديتها .
كما إكتسبت المصري اليوم صيت رائع بعد تغطيتها لأخبار الإخوان المسلمون ونشاط الإخوان المسلمون ، بالإضافه إلي باقي التيارات السياسيه المعارضه ، ولا تستثني أحدا ولا تنحاز في تغطيتها لأحد ، لأنها فعلت مالاتفعله الصحف القوميه .
ولكن المصري اليوم قد سقطت سقطه رهيبه ، بإبتعادها عن التغطيه الحياديه للخبر ، ونشرها إعتصام طلاب الإخوان في الأزهر تحت منشيت "ميليشيات إخوانية تستعرض مهارات القتال داخل جامعة الأزهر" وهو فيه تجني علي الطلبه ويمثل سقطه في حياديه الجريده التي نستمد الأخبار الحقيقه منها .
ثم عادت المصري اليوم في اليوم الثاني لنشرها للخبر لتؤكد علي عدم حيادتها في نقل الخبر لتكتب "المصري اليوم تكشف: تضارب أقوال قادة الإخوان وطلاب الاتحاد الحر حول العرض العسكري" ، وكأن الجريده تحولت إلي منبرا سياسيا لأحد الأحزاب المناهضه للإخوان المسلمون .
وبسبب مانشرته الجريده " المصري اليوم " من عناوين حول الموضوع فيه عدم حياديه ، أقامت الدنيا علي طلاب الإخوان ، وبل وتسببت في أذي لهم ، حيث قام الأمن بالقبض علي 180 من طلاب الإخوان المسلمون وقياداتهم ، وأودعهم خلف القضبان ، والله أعلم متي سوف يخرج هؤلاء المعتقلون بسبب ما جنيته المصري اليوم "حسب رؤيتنا" من عدم حياديه في نشرها للخبر .
ويكمن هذا بوضوح في شهاده مصور المصري اليوم "عمرو عبد الله " الذي قال شهاده حق علي هذا اليوم وعدسته كانت شاهده علي اليوم .
إننا نحن الموقعون علي هذا البيان نطالب جريده المصري اليوم بالإعتذار عن عدم حيادتها في نقلها للخبر ، والذي تسبب في إعتقال عدد كبير من طلاب الإخوان المسلمون بالأزهر وتوجيهه تهم ليس حقيقه لهم
كما نطالب جريده المصري اليوم بالمساعده علي إطلاق سراح الطلبه المعتقلون بشن حمله من أجل حصول هؤلاء الطلبه علي حريتهم التي فقدوها بسبب عدم حياديه الجريده
الحملة جاءت بعد رسالة توضيح للحقائق أرسلها مصور الجريدة عمرو عبدالله والذي أنكر علي جريدته وصف الطلاب بالمليشيات
البريد الالكتروني للجريدة
editorial@almasry-alyoum.com - admin@almasry-alyoum.com
رابط العريضة علي موقع تصويت أون لاين
طالع شهادة مصور جريدة المصري اليوم

Tuesday, December 19, 2006

من الإخوان إلي الناس


في الوقت الذي يحرم فيه الإخوان من التعبير عن رأيهم أو الرد علي الحملة الشعواء التي تتصدرها النسبة الأعم من وسائل الإعلام المصرية أصدرت الجماعة بيانا للناس الذين يحمل توقيع المرشد العام للجماعة يوضح ويفند الحملة الشعواء التتي تتعرض لها الجماعة في الوقت الراهن هذا نصه

بيان للناس

من جماعة الإخوان المسلمين

(يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقِيراً فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً)

تتعرض جماعتنا لحملة شعواء تستهدف تشويه صورتها وتخويف الناس منها والتحريض عليها، شاركت فيها أجهزة إعلامية وأمنية ورسمية، على أثر استعراض بعض طلاب جامعة الأزهر لرياضات الكاراتيه والكونغوفو داخل الجامعة، وهو ما استنكرناه ورفضناه قبل أن يستنكره الناس، فشعر هؤلاء الطلبة بخطئهم فأصدروا بيانا يعتذرون فيه لجامعتهم وأساتذتهم وزملائهم، ووزعوه على كل الصحف وأجهزة الإعلام، إلا أنه للأسف الشديد لم ينشره معظمها، واستمرت فى حملة الافتراء على الجماعة والتحريض على البطش بها، الأمر الذى اتبعه الحملة الأمنية التى طالت ستة عشر شخصا من قيادات الجماعة وأعضاء هيئات التدريس فى الجامعات ونحو مائة وأربعين من طلاب الأزهر، ولا تزال حملة التصعيد والتحريض مستمرة، وحتى لا تطغى دقات طبول الحرب الإعلامية هذه على ذاكرة الأمة فإننا نذكر بالآتى:

  • إننا نتبنى منهجا إصلاحيا سلميا متدرجا مستمدا من الإسلام الذى يعنى ببناء الإنسان وبناء الأسرة وإصلاح المجتمع فى كل جوانبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية فى مسارات متزامنة ومتشابكة، كما نرى أن هذا الإصلاح لابد أن يستند إلى المبادئ الخلقية فى كل جوانب الحياة فالصدق والأمانة والنزاهة والوفاء والتضحية والإخلاص يجب أن تكون عصب أى نشاط إضافة إلى الحرية والعدل والمساواة والحق، ومن هنا فقد أعلنا إيماننا بأن الشعب هو مصدر السلطات، وبالتعددية السياسية وبحق تكوين الأحزاب، وتداول السلطة سلميا، ونزاهة الانتخابات، واستقلال القضاء، والفصل بين السلطات، وحرية الصحافة، ورفضنا تماما استخدام العنف والإرهاب سبيلا لتحقيق مآرب سياسية أو غيرها .
  • ولقد صدق سلوكُنا قولَنا فلقد أسهم الأستاذ عمر التلمسانى – رحمه الله – فى إزالة احتقانات طائفية وغير طائفية كثيرة، وقمنا بالتصدى لفكر التكفير والعنف، وحمينا عشرات الآلاف من الشباب من الوقوع فى هذا المنزلق، وأدنا كل جرائم العنف والاغتيال والإرهاب أيا كان مصدره، وطالبنا بدراسة أسبابه وعلاج جميع الأسباب، والسعى لتحقيق مصالحة وطنية، ووقف الاعتقال العشوائى والتعذيب والمحاكمات الصورية، ووجوب الإحالة إلى القضاء الطبيعى واحترام القانون وأحكام القضاء، وحقوق الإنسان، وعلاج الفقر والبطالة وتحقيق التكافل الاجتماعى، ومقاومة الفساد وأسهمنا فى العمل السياسى والنقابى والاجتماعى، وأقبل الناس علينا يمنحوننا ثقتهم فى النقابات ونوادى أعضاء هيئات التدريس ومجلس الشعب، واتحادات الطلاب، وبدلا من أن تكون المنافسة على تأييد الشعب منافسة شريفة إذا بالحكومة وغير المنصفين من العلمانيين يشنون علينا حملة لا هوادة فيها بغية إقصائنا عن الشعب وإقصاء الشعب عنا، تمثلت هذه الحملة فيما يلى :

- رفض الاعتراف بنا، ووصفنا بالجماعة المحظورة حتى يتسنى لهم البطش بنا وقتما يريدون، وتحجيم حركتنا ونشاطنا، وحرماننا من حقوقنا كمواطنين مصريين وكفصيل شعبى وسياسى كبير .

- استخدام الكتلة التصويتية للحزب الوطنى – والتى يعلم الجميع كيف حصلوا عليها – فى سن تشريعات أو مدها للتضييق عليها وإيقاع الأذى والظلم بنا، كقانون الطوارئ وقانون الأحزاب، ولجنة الأحزاب ومحكمة الأحزاب، وقانون النقابات والصحافة والسلطة القضائية .. وغيرها .

- تأجيل انتخابات المحليات لمدة عامين رغم الإجماع على فساد المجالس المحلية الحالية حتى لا ننافسهم فيها .

- وقف انتخابات النقابات المهنية ونوادى أعضاء هيئات التدريس بالجامعات خشية فوزنا فيها .

- تزوير انتخابات الغرف التجارية واتحادات العمال بعد شطب مرشحينا واعتقال آخرين.

- سجن عدد كبير من رجالنا قارب خمسة وعشرين ألفا خلال السنوات العشر الماضية ابتداء من طلبة بالثانوى إلى شيوخ بلغوا الثمانين من العمر، لدرجة أن السجون لم تخل من الإخوان ابتداء من سنة 1992 وحتى الآن .

- تعذيب عدد غير قليل من الإخوان فى مقار أمن الدولة وسقوط أحدهم شهيدا .

- تقديم ما يزيد على مائة وخمسين من قياداتنا لخمس محاكمات أمام القضاء العسكرى والحكم على معظمهم بالسجن من 3-5 سنوات بدون ذنب ولا جريرة.

- تزوير انتخابات مجلس الشعب الأخيرة فى عدد من الدوائر، واستخدام الرشوة والبلطجة والأمن فى الاعتداء على الناخبين وبعض القضاة إلى حد قتل عدد من المواطنين وإصابة الكثيرين، ورغم ذلك فقد نجح 88 نائبا من إخواننا، واعترف الدكتور نظيف بإسقاط 40 آخرين بالتزوير .

- استغلال التليفزيون والصحافة المسماة بالقومية فى شن حملات تشويهية وأكاذيب وافتراءات علينا دون السماح لنا بالرد أو توضيح الحقيقة .

- منع إذاعة جلسات مجلس الشعب فى التليفزيون، مثلما كان يحدث من قبل مع البرلمان السابق بهدف التعتيم الإعلامى على أنشطة وأداء نوابنا الثمانية والثمانين.

- الوقوف وراء منع صدور جريدة (آفاق عربية) التى كنا نكتب وننشر من خلالها، ومصادرة الكتب التى يجدونها فى بيوت الإخوان .

- إغلاق عدد من الشركات والأنشطة التجارية ومصادرة ما يجدونه فى بيوت الإخوان من أموال عند القبض عليهم .

- تحويل عدد كبير يبلغ الآلاف من المدرسين وأئمة المساجد إلى وظائف إدارية .

- منع عدد كبير من الإخوان من السفر للخارج بقرارات إدارية دون الحصول على أحكام قضائية بذلك، بل ضد الأحكام القضائية التى يحصل عليها بعض الممنوعين من السفر .

- ضرب المتظاهرين سلميا فى الشوارع تأييدا للقضاة، وسحلهم على الأرض بواسطة فرق الكاراتيه الخاصة بالأمن المركزى، واعتقال البعض الآخر وكان آخر المفرج عنهم من هذه القضية الدكتورين محمد مرسى وعصام العريان بعد سبعة أشهر وراء القضبان .

- هذا كله يدل على مدى الظلم والاضطهاد الذى نعانى منه على يد إخواننا فى الدين والوطن، بل على يد المسئولين عن توفير العدل والأمن والحرية لنا، ورغم ذلك فإننا نتذرع بالصبر والاحتساب، ونفتح عقولنا وصدورنا للحوار، ونمد أيدينا للتعاون حرصا على الصالح العام ولم نفكر لحظة فى الغضب لأنفسنا .

- ثم جاءت حكاية الطلبة، حيث منع طلاب الإخوان وغيرهم ممن لا يعرف الأمن انتماءاتهم من الترشيح لاتحادات الطلاب، ومن قبلت أوراق ترشيحهم منهم تم شطبه قبل بدء الانتخابات، وبالتالى لم ينجح إلا من حظى برضى الأمن، واضطر الطلاب الآخرون لإجراء انتخابات موازية لإنشاء اتحاد طلاب حر لا يخضع لإملاءات الإدارة والأمن، وهنا استعانت إحدى الجامعات بالبلطجية المسلحين بالأسلحة البيضاء للعدوان على الطلبة داخل الجامعة، وتحت سمع وبصر الحرس الجامعى الذى وقف يتفرج على العدوان ولم يتدخل، وأصيب عدد من طلاب الإخوان وحملوا إلى المستشفيات، وتم تحويل عدد من طلاب الاتحاد الحر إلى مجالس تأديب وفصل بعضهم من الدراسة لمدة شهر، الأمر الذى استثار حفيظة زملائهم فاعتصموا احتجاجا على هذا الفصل، وأثناء الاعتصام جرى العرض الذى تحدثنا عنه فى صدر هذا البيان والذى استنكرناه واعتذر الطلاب عنه، فهل هذا يستحق كل هذا الضجيج والتحريض والافتراءات أم أن وراء هذا الدخان الأسود الكثيف أمرا بُيِّتَ بليل ؟ هذا ما ستسفر عنه الأيام .

أما نحن فسنظل نقتدى برسولنا صلى الله عليه وسلم الذى أوذى أشد الإيذاء فصبر صبرا جميلا وهو يدعو لقومه، وسنستجيب لإمامنا الراحل حسن البنا فى قوله : كونوا كالشجر يرميه الناس بالحجر ويرميهم بالثمر، ونردد معه قوله : "ونحب كذلك أن يعلم قومنا أنهم أحب إلينا من أنفسنا وأنه حبيب إلى هذه النفوس أن تذهب فداء لعزتهم إن كان فيها الفداء، وأن تزهق ثمنا لمجدهم وكرامتهم ودينهم وآمالهم إن كان فيها الغناء، فنحن نعمل للناس فى سبيل الله أكثر مما نعمل لأنفسنا، فنحن لكم لا لغيركم أيها الأحباب ولن نكون عليكم يوما من الأيام"

( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً، وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً)(الطلاق:2-3)

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محمد مهدى عاكف

المرشد العام للإخوان المسلمين

اعلاميين الفته

اعلاميين الفتة واعلاميين الحرائق مصطلح أطلقته الاعلامية مني الشاذلي مقدمة برنامج العاشرة مساءا , مني الشاذلي قالت في برنامج من واشنطون الذي قدمه حافظ الميرازي من مصر واستضاف مني الشاذلي ومحمود سعد ومعتز الدمرداش , أن هناك اعلاميين وصحافيين يتعمدون تضخيم الأحداث واعطائه أكثر من حقه مستنكرة عليهم هذه الأفعال التي تضلل المشاهد وذلك تقيبا علي أحداث تضخيم تصريحات وزير الثقافة المصري بشأن الحجاب في الفترة الاخيرة
,وقالت بنص كلامها الذي نشره موقع الجزيرة علي الانترنت
لأصف به أيضا فئة من الإعلاميين ظلت موجودة لسنوات طويلة جدا وخلينا نسميهم إعلاميو الفتة اللي هو برضو بصينية فتة كده باللحمة أو مكالمة تليفونية أو مجاملة يبقى رأيهم لا يودي ولا يجيب ويبقوا إلى هوى السلطان، إذا إحنا عندنا إعلاميو الفتة طيب فيه عندنا كمان إعلاميون آخرون هم إعلاميو الحرائق هم تلك الفئة التي تعتقد أن صناعة سبْق أو صناعة شهرة، من الممكن أن يكون الجسر المؤدي لها هي حرائق لا تؤدي لأي نتائج إيجابية، ممكن يكون فيه نتائج سلبية، من يوم أن يعني قررت أن أتعامل مع عملي الإعلامي بجدية قررت أن لا أكون إعلامية فتة ولا إعلامية حرائق وأعتقد أن أزمة تصريحات الوزير فاروق حسني تلك التصريحات السخيفة أزمة ما بين هذا وما بين ذاك..
وقتها ازددت اعجابا بمني الشاذلي وأضفت مصطلحها هذا ضمن قاموسي الاعلامي الذي يضم صحفي المباحث ومخبرين الصحافة , لكن لم يمضي وقت طويل الا ووجدت الاعلامية الملتزمة تقع في فخ مصطلحها وهي تعالج موضوع أحداث جامعة الأزهر منذ بدايته حتي الان
فقد تماشت الإعلامية المحترفة مع لبجو العام وقالت عن عرض الطلاب أنه مليشيات عسكرية في محاولة لتعميم صورة معينة يراد نشرها
واستفغلت عرض الفيديو الذب أرسله الطلاب لهم لتأكيد ما تردده ...رغم أن طلاب جامعة الأزهر أرسلوا لها شريط الفيديو الخاص بهذا العرض لتأكيد أنه عرض سلمي وبدون أستخدام أي أسلحة أو أي أداة في اليد
كما أكدوا لها علي اعتذارهم عن هذا العرض الذي أسئ فهمه وأعطي ضورة سلبية عن الطلاب
الاعلامية تماشت مع موجة التسخين ضد الاخوان وأصرت أن العرض كان عسكريا وأن الطلاب يشكلون مليشيا
وبعد أن تم القبض علي الطلاب وتصاعدت الأحداث ..توجهت أو أنا ازعم أنها وٌجهت الاعلامية لرئيس الجامعة في حوار مسجل أي لا يُ يسمح فيه بمناقشة الطيب أو حتي اي توضيح بدعوي أن الحوار مسجل , ولم تفتح الاعلامية الملتزمة باب النقاش الا في اليوم التالي
وطلبت من أحد معدين البرنامج أن أشارك بمداخلة تليفونية للتعليق علي الأحداث وذلك في حلقة يوم الاحد الماضي
وحولتني المعدة لكبير معدي البرنامج والاستاذ محمد نصر وعندما طلبت منه السماح لي بمداخلة عن الاخوان قال لي أن الاخوان لهم مداخلة لشخص اسمه أحمد حلمي وهو محامي الطلاب ولم أكن أعرف هذا الاسم وقلت له أنا أعرفي محاميين الطلاب بشكل جيد
ثم أخبرته هذا المحامي لا يمثل الإخوان وانا أريد شخصية اخوانية ترد علي ما زعمه رئيس جامعة الأزهر ...
فقال لي الحلقة سيشارك فيها الدكتور ضياء رشوان وهو شخصية محايدة بالتأكيد سيدافع عن الاخوان
قلت له كل الاحترام والتقدير لشخص الدكتور ضياء ولكن من حق المعتدي عليه أن يرد
ودخلنا في محادثة طويلة حول سذاجة الطلاب كما كنت أنا أزعم وحماقتهم كمت هو يزعم
وبالكاد استطعت أن أقدم الصديق اسلام لطفي وهو محامي من الاخوان وحضر التحقيقات مع الطلاب
والذي لم تزد مداخلته عن دقيقتين وسمع خلال فترة انتظاره ما يشين الاعلامية الملتزمة صاحبة مصطلح الفتة
وحكي لي اسلام ما كتبه في مدونته بعنوان الطيب والوقح والشرير الاتي :
وضعني "الكنترول" على الانتظار لحين انتهاء الفاصل الإعلاني لأُصدم وانا اسمع الحوار الدائر خلف الكواليس والذي تعلن فيه "منى الشاذلي" المذيعة "المحايدة" والتي اعلنت قبل اسابيع قليلة في قناة الجزيرة انها ليست من مذيعي "الفتة" كما وصفت زميليها (محمود سعد و معتز الدمرداش) . . كانت مُنى الشاذلي تقول أنها مستاءة جداً مما حدث وهذا حقها طبعاً؛ ومن منا لم يستاء!! ولكن ان تستطرد قائلة انها تتمنى لو هاجمتهم على الهواء ولكن "مش هاينفع" فهنا تكون الوقفة
اذن أستطيع أن أجزم أن هناك حملة مدبرة من كافة الاتجاهات اعلامية وأمنية لتصيد الاخوان
وأن الجميع شارك في اعلام الفته حتي صاحبة المصطلح نفسه

Monday, December 18, 2006

هيومن رايتس ووتش تطالب بإطلاق سراح الاخوان المسلمين


أستنكرت منظمة هيومن رايتس ووتش اعتقال المئات من جماعة الاخوان المسلمين وانتقدت المنظمة ما سمته " مداهمات قبل الفجر" والتي أسفرت عن اعتقال عدد من كبار قادة الإخوان إضافةً إلى 140 طالباً و وطالبت المنظمة في بيان لها الحكومة المصرية بإطلاق سراح جميع أفراد الإخوان المسلمين الذين جرى حبسهم خلال هذه الحملة المستمرة منذ شهور، إضافةً إلى الطلاب المعتقلين للاشتباه بعلاقتهم بالجماعة، أو إلى توجيه الاتهام إليهم.
وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: "من جديد، تحتجز الحكومة أعضاء جماعةٍ مسالمة تتمثل جريمتهم الوحيدة في المطالبة بالإصلاح". وأضافت: "وتقوم الحكومة الآن باستهداف الطلاب الذين يدعون إلى الإصلاح أيضاً".
ويتسن تري أن الاعتقالات ليست إلا جزءاًمن الحملة المتواصلة للحكومة ضد جماة الإخوان المسلمين وتابعت تقول: "وإذا وُجدت أدلة بأن أحداً من المحتجزين ارتكب جرماً يتجاوز الانتماء إلى الإخوان، فعلى الحكومة توجيه الاتهام إليه وإظهار أدلتها أمام محكمةٍ مستقلة. أما إذا لم تكن لدى السلطات أدلةٌ من هذا النوع فعليها إطلاق سراح المحتجزين فوراً".
المنظمة رأت أن التعريف الفضفاض المادة 86 (مكرر) من قانون العقوبات المصري على تجريم الانتماء إلى منظمةٍ "تهدد الوحدة الوطنية أو السلم الاجتماعي". والذي رأته مداعاة ارتكاب الانتهكات
المنظمة استنكرت الحظر المفروض علي الجماعة وقالت الحكومة المصرية لم تقدم حتى الآن أي تبريرٍ مقنع لاستمرار حظر جماعة الإخوان المسلمين التي تنبذ العنف منذ السبعينات. وقد دعت هيومن رايتس ووتش السلطات إلى إلغاء هذا الحظر والكف عن استخدام عدم شرعية هذه الجماعة كذريعةٍ لاعتقال أفرادها.
وذكر بيان المنظمة أسماء عدد من قيادي الجماعة منهم المهندس محمد خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة والصحفي أحمد عز الدين رئيس تحرير مجلة المجتمع والطالب صهيب شوكت الملط رئيس الإتحاد الحر للطلاب بجامعة الأزهر

Sunday, December 17, 2006

سؤال يحتاج لإجابة


أيهما أشد خطرا ويشكل ما قام به جريمة يعاقب عليها القانون

بلطجية عين جامعة عين شمس

أم عرض رياضي ساذج من طلاب الإزهر


Saturday, December 16, 2006

طلاب الاخوان يطالبون بالافراج عن زملائهم المعتقلين......ومنظمة طلابية عالمية تعلن احتجاجها


طالب طلاب الإخوان بالجامعات المصرية
النائب العام بالإفراج الفوري عن جميع الطلاب المحتجزين لعدم ارتكابهم لجريمة
يعاقب عليها القانون وذلك إعمالاً للمادة 47 من الدستور المصري والتي تنص على :
" حرية الرأي مكفولة ولكل إنسان التعبير عن رأيه . ." والسماح لهم بأداء
امتحاناتهم .
واتهم الطلاب في بيان لهم وصلنا نسخة منه أجهزة الأمن بتصيد طلاب الاخوان
وقالوا : " إن أجهزة الأمن المصرية التي اعتقلت الطلاب بحجة خروجهم علي
النظام العام لممارستهم استعراض رياضي رغم أنهم لم يقوموا بالاعتداء
على أحد ولم
يؤذوا أحد؛ هي نفسها الأجهزة الأمنية التى سمحت وحرضت بلطجية الحزب الوطني باقتحام
جامعة عين شمس مرتين تحت سمعهم وبصرهم ولم تحرك ساكناً رغم أن بلطجية الحزب كانوا
مسلحين واعتدوا على طلاب الجامعة وقد استقبلت مستشفى عين شمس التخصصي 19 حالة
إصابة .. ورغم الدم الذي سال لم نسمع عن أى إجراء أو أية تحقيقات إدارية ولو من
باب ذر الرماد في العيون."

كما طالبوا بفتح تحقيق فوري في وقائع
تعرض الطلاب المحتجزين للإيذاء البدني والتعدي عليهم بالضرب والسباب من قِبل رجال
مباحث امن الدولة واقتيادهم بملابس النوم إلى مقار الاحتجاز دون السماح لهم
بارتداء ملابسهم فضلاً عن الاستيلاء على متعلقاتهم الشخصية وكتبهم الدراسية وهو
الأمر الذي يعد تحقيراً من شأنهم وسلباً لحق أساسي من حقوقهم في الحصول على معاملة

كريمة. طالع نص البيان علي موقع يلا طلبة

الإفسو يدعو المنظمات الطلابية للاحتجاج

كما دعي الاتحاد العالمي للمنظمات
الطلابية ( إفسو ) الحكومة المصرية للإفراج الفوري عن الطلاب المعتقلين و كف يد
الأمن عن الجامعات، و ضمان حق الطلاب المشروع في انتخاب ممثليهم و في التعبير عن آرائهم
بحرية تامة
كما دعت المنظمة في بيان لها أرسلته عبر البريد الالكتروني بأساتذة الجامعات و
القائمين عليها اتخاذ موقف موحد يعيد للجامعات وجهها المشرق كقلعة للعلم ومحضن
لإعداد قيادات الأمة و يؤكد استقلالية الجامعات، فهم بما لهم من وزن و كلمة مسموعة
أقدر الناس علي أن يقوموا بهذا الدور
كما ناشد بيان المنظمة طلاب مصر
للتعبير السلمي عن مظالمهم و رفع دعاوى قضائية انتصارا لحقوقهم المشروعة، ويعلن
وقوفه بكل قوة و حزم إلي جانبهم، تعريفا بعدالة قضيتهم بكل ما يملكه من أدوات
وفي نهاية بيانه طالب الافسو مؤسساته المنتشرة في أنحاء العالم أن يقوموا
بكتابة رسائل احتجاج الى السفارات المصرية في دولهم و الي منظمات حقوق الإنسان
لرفع الظلم الواقع علي الطلاب، و ماضاع حق وراءه مطالب
الافسو منظمة عالمية تضم الاتحادات
والمنظمات الطلابية في العالم الإسلامي ومقرها فرنسا طالع نص البيان من موقع يلا طلبة

مصور المصرى اليوم :لم تكن مليشيات بل لعب عيال

أرجو من قراء هذه الرسالة أن يعرفوا إلي أي مدي السوء الذى أعانيه نفسيا من جراء نشر تلك الصور فمنذ يوم الاثنين عندما نشرت جريدة المصري اليوم خبر( ميلشيات الأزهر ) أحسست بضيق في صدري لما سوف يأتي بعد ذلك ولمن كل ذلك، كان خوف ولكن لم اشعر أن كل ذلك سوف سيحدث
كانت هذه جزء من
شهادة المصور عمرو عبدالله الذي ألتقطت عدسات كاميراته صور العرض الرياضي الذي أقامه طلاب جامعة الأزهر
موقع يلاطلبة اتصل بالمصور وطلب شهادته علي الأحداث الذي قال فيه أيضا :
الله واحده يعلم أنني كنت أؤدي عملي فقط وان ما الآمر لا يستعدي كل هذه الضجة ولا ما ترتب عليها من أحداث واعتقالات فما حدث يوم الأحد كان مجرد فقرة رغم غرابته إلا أن حواراي مع الشباب تأكدت انه لايحمل اى مضمون أو هدف بالإضافة أن عدد الطلبة لم يكن يتجاوز 2% من قوات الأمن الموجودة على أبواب الجامعة فمن الذي يقوم بالاستعراض ؟
عمرو عبدالله أكد في شهادته التي أرسلها لمحررة الموقع بالبريد الإلكتروني أن العروض الرياضية لم تكن قوية بل تدل على مجرد استعراض فقط –كما أن الشباب لم يستخدموا اى نوع من الأسلحة البيضاء بالإضافة إلى تجنبهم التام للاحتكاك مع قوات الأمن .
طالع نص الشهادة الكاملة للمصور علي موقع يلا طلبة

Friday, December 15, 2006

اليوم يتحدث أولياء أمور الطلاب المعتقلين

تضامنا مع الأعداد الكبيرة من الطلاب المعتقلين , أعلنت لجنة الحريات بنقابة المحامين أولياء أمورهم لتوضيح ما حدث لأبنائهم وظروفه الدراسية , كما دعت عدد من الشهود العيان الذين شاهدوا اعتداءات الأمن علي زملائهم أثناء إلقاء القبض عليهم وهم بملابس نومهم

وذلك اليوم السبت الساعة 12 ظهرا بنقابة المحامين بشارع رمسيس

Thursday, December 14, 2006

الطيب يتخلي عن المعتقلين ...والإخوان يصفون الحملة الأمنية بأنها غير مبررة وتحريضية

رفض الدكتور أحمد الطيب رئيس جامعة الأزهر محاولة التدخل للإفراج عن 180 طالب اعتقلتهم قوات الأمن من غرف نومهم بالمدينة الجامعية مخاطبا وفد من الطلاب " دي مشكلتكم مع الدولة روحوا حلوها معها "

هذا وقد تجمع ما يزيد عن الألف طالب من الإخوان ومتعاطفين معهم أمام مبني إدارة الجامعة مطالبين رئيس الجامعة بالتدخل للإفراج عن الطلاب المعتقلين من حرم المدينة

الطالب عبدالرحمن ياسين المتحدث باسم الطلاب أشارعلي أن الاعتقالات طالت كل من يسكن مدينة الصفا -( وهي مدينة صغيرة تابعة للمدينة الجامعية بالحي السابع بمدينة نصر ) - حتي الطلاب غير المنتمين للإخوان

وأضاف نعم نحن أخطأنا بتنظيم هذا العرض الرياضي داخل الجامعة إلا أننا اعتذرنا عن هذا الخطأ

عبدالرحمن تساءل الطلاب الذين شاركوا في هذا العرض لم يزيدوا عن الأربعين طالب فلماذا يعتقل 180!! , وهل هذا الخطأ يحاسبنا عليه الأمن أم لوائح الجامعة !! وصرح لنا بأن الطلاب سيبدءون اعتصاما مفتوحا بالمدينة الجامعية الأم حتي يتم الإفراج عن زملائهم

واستنكر الطلاب المعتصمين تهرب رئيس الجامعة وتخليه عن طلاب من المفترض أنهم تحت حمايته

ما حدث

اقتحام المدينة الجامعية في الليل أثار خوف الطلاب حتي أن أحد الطالب المتظاهرين قال لنا " أنا خايف أروح المدينة يتقبض عليا ومش عارف أروح وأعمل إيه "

وقال أحد الشهود العيان رفض ذكر اسمه أنه في شاهد في وقت متأخر من الليل من مسكن قريب من مدينة الصفا قوات غفيرة تحيط بها وجنود يرتدون زى الشرطة يقتادون الطلاب بالقوة مستخدمين عصي وهراوات

حملة تحريضية

استنكرت جماعة الإخوان المسلمين اعتقال الطلاب وعشرات من قياديها علي رأسهم المهندس خيرت لشاطر النائب الثاني للمرشد وقالوا في بيان لهم حمل توقيع مهدي عاكف مرشد الجماعة : " يصرُّ النظام على العودة بحالة الحريات إلى مربع الصفر؛ بتصعيد غير مبرَّر يزيد الأمور تعقيدًا، ويهزُّ صورةَ مصر، ويؤكد على التعاطي الأمني لكافة ملفات الوطن؛ وذلك عبر حملة شهدت اعتقال عشرات الإخوان المسلمين "

كما استنكروا ما سموه حملة تحريضية ضدهم قائلين : " والإخوان المسلمون إذ يستنكرون هذه الهجمةَ فإنهم يعتبرونها تأتي في إطار حملةٍ تحريضيةٍ منظَّمة ومرتَّبة سلفًا، أرادت أن تتخذ من مسرحية اصطلحت بعض أجهزة الإعلام- بقصد أو بغير قصد- على تسميتها "بميليشيات الأزهر" ذريعةً لتصور الإخوان على أنهم جماعة لها من الأغراض غير المعلنة ما يتسم بالعنف"

وقد نما إلي علمنا من مصادر أمنية أنه من المحتمل أن يفرجوا عن عدد قليل من الطلاب وسيحال 117 منهم إلي نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس في مساء اليوم

القبض علي عز الدين وأبو زيد وحبيب يصف الحملة الامنية بأنها غير مبررة

استمرار للحملة الأمنية علي الجماعةالتي بدأ بالقبض عليالقبض علي خيرت الشاطر نائب المرشد و180 طالب تم القبض علي
  • أحمد عز الدين المستشار الإعلامي للمرشد العام
  • الدكتور محمود أبو زيد مسئول قسم الطلاب بالجماعة
  • ياسرعبده عضو نقابة التجاريين العامة
  • محمود المرسي - المطرية
  • صادق الشرقاوي- مدينة نصر

محمد بليغ- مصر الجديدة

والدكتور محمد حبيب النائب الأول للمرشد وصف الحملة الأمنية الأخيرة علي الجماعة بأنها تصعيد غير مبرر في الوقت الذي تشهد الساحة الداخلية مساحة كبيرة من الاحتقان للنظام , وهذه الحملة الأمنية سبقتها حملة تحريضية مرتبة بشكل ما من وسائل الإعلام ضد الإخوان علي العرض الرياضي التمثيلي الذي قام به طلاب الإخوان بجماعة الأزهر والذي اعتبرناه خطأ ومرفوض والطلاب قدموا اعتذار واضحا عنه

ونؤكد أننا ملتزمون بالمنهج السلمي والحضاري في التعبير عن رؤانا وأفكارنا ونعتبر القنوات الدستورية والقانونية هي المسار الطبيعي للإصلاح والتغيير

حبيب نوه بأن الطلاب لهم الحق في التعبير عما أصابهم من عسف وظلم نظرا للقرارات الظالمة بفصلهم من الجامعة عقب إنشائهم الاتحاد الحر

حبيب أكد أن النظام اتخذ العرض الرياضي للطلاب كتكأة للبطش بالجماعة وأنه كان يعد لهذه الضربة منذ فترة طويلة

Wednesday, December 13, 2006

القبض علي خيرت الشاطر نائب المرشد و180 طالبا

ألقت قوات الأمن المصرية في فجر اليوم القبض علي المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني لمرشد جماعة الإخوان المسلمين من منزله بمدينة نصر في شرق القاهرة وذلك في حملة موسعة شملت 180 طالبا من جامعة الأزهر وأمين قسم الطلاب بالجماعة

حيث داهمت فوات غفيرة مدينة الصفا بمدينة نصر ( وهي ملحقة بالمدينة الجامعية لطلاب الأزهر ) وألقت القبض علي 180 طالبا هم كل ساكني المدينة وعلي رأسهم الطالب صهيب جودت الملط رئيس الاتحاد الحر بجامعة الأزهر

كما ألقت قوات الأمن علي المهندس أيمن عبدالغني أمين قسم الطلاب بالجماعة وهو زوج بنت الشاطر

كما ألقت قوات الأمن علي عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة بجامعة الأزهر وهم فريد جلبط أستاذ القانون الدولي بكلية شريعة وقانون, عصام عبدالمحسن الأستاذ بقسم الكيمياء الحيوية بكلية الطب , صلاح الدسوقي مدرس الجراحة بكلية الطب , ومعهم مهندس ممدوح الحسيني من قيادات الإخوان بالقاهرة

الحملة الأمنية الشديدة تعود للتصعيد الإعلامي الذي لاحق الجماعة علي أثر العرض الرياضي الذي قام به طلاب الإخوان بجماعة الأزهر يوم الأحد الماضي , والذي وصفه الإعلاميون بما يشبه المليشيات العسكرية

وقد أصدر الطلاب بيان منهم يعتذرون فيه عن الصورة السلبية التي أعطاها العرض الرياضي التمثيلي الذي قمنا به ضمن فقرات الاعتصام للاعتراض علي فصل ثماني طلاب لمدة شهر من الدراسة لنشاطهم في الدعوة لانتخابات الاتحاد الحر بالجامعة

وقال الطلاب أن هذا الاعتذار أولا لجامعتنا وأستاذتنا وزملائنا عن هذا العمل الي قمنا به مما أسأ لشكل الجامعة وأيضا مما شكل إساءة لأنفسنا نحن بوصفنا بأننا مليشيات عسكرية وهو علي غير الحقيقة مطلقا إذ أننا طلاب

وهذا لازالت قوات من أمن الدولة تداهم شقق سكنية يسكنها الطلاب المغتربون بمدينة نصر .

كما تم إغلاق شركة السلسبيل التي يملكها الشاطر والقي القبض علي مديرها المالي جمال شعبان

Tuesday, December 12, 2006

في تلبية سريعة ..طلاب الاخوان بجامعة الأزهر يعتذرون


في تلبية سريعة وموفقة لطلب الاعتذار أصدر طلاب الاخوان بجامعة الازهر بيان باسمهم يعلنون اعتذارهم عن الصورة السلبية التي نجمت عن عرضهم الرياضي الذي وصفوه بالتمثيلي ووجه الطلاب اعتذارهم لجامعتهم استاذة وطلابا
واتصل بي الطالب صهيب الملط رئيس الاتحاد الحر بجامعة الأزهر واحد المفصولين وقال : " نحن نقدم هذا الاعتذار لشعورنا بالخطأ تجاه كل من حولنا تجاه الجامعة وتجاه أنفسنا وتجاه جماعتنا التي خرجنا علي نهجها العام في رفض كافة الأشكال الصدامية " وقال لي أنه أعلن هذا البيان علي الهواء مباشرة في برنامج علي الهواء الذي يقدمه الاعلامي جمال عنايت كما بثه في مداخلة علي برنامج العاشرة مساء التي تقدمه الاعلامية مني الشاذلي..تحرك الطلاب السريع للاعتذار اشارة منهم لما سببه تصرفهم من اساءة للجماعة وتعرضها لتحرشات المتربصين لها
واليكم نص بيان اعتذار الطلاب
اعتذار
نتقدم نحن طلاب الإخوان المسلمين بجامعة الأزهر بالاعتذار عن الصورة السلبية التي أعطاها العرض الرياضي التمثيلي الذي قمنا به ضمن فقرات الاعتصام للاعتراض علي فصل ثماني طلاب لمدة شهر من الدراسة لنشاطهم في الدعوة لانتخابات الاتحاد الحر بالجامعة
ونحن نقدم هذا الاعتذار أولا لجامعتنا وأستاذتنا وزملائنا عن هذا العمل الذي قمنا به مما أسأ لشكل الجامعة وأيضا مما شكل إساءة لأنفسنا نحن بوصفنا بأننا مليشيات عسكرية وهو علي غير الحقيقة مطلقا إذ أننا طلاب
ونقول أن ما دفعنا لإجراء هذا العرض التمثيلي هو ناتج عن شعورنا بأنا أحدا لا يسمع صوتنا , ولا يتحرك من أجل المطالبة بحريتنا داخل الجامعة
فمع استمرار تغييب إرادتنا داخل الجامعة وحرماننا من حقنا في الممارسة السياسية ،وبالتدخل الأمني في كل الشئون الطلابية ، وتهميش دور إتحاد الطلاب وتزوير انتخاباته وتقييد كافة الأنشطة الطلابية السياسية والفكرية الجادة
فقد حرمتنا الإدارة الجامعية مدعمة من الإدارة الأمنية من حقنا في الترشيح أو حتي الاختيار لانتخابات الاتحاد الطلابي ومنعنا من هذا الحق الذي منحه لنا الدستور والقانون , فقررنا تشكيل اتحاد موازي أو بديل ليصبح صوت واحد يمثل طلاب الجامعة ويحمل مشاكلهم ومطالبهم , ويطالب بحرية الجامعة ومؤسساتها
ولكن كان رد إدارة الجامعة تجاه ايجابيتنا ومطالبتنا بحقنا قاسي بفصل ثماني طلاب منا لمدة شهر كامل وهم في كليات عملية لا تتحمل غياب يوم واحد مما يشكل انتهاكا أخر في حقنا وهو حرماننا من التعليم وهو أيضا حق كفله الدستور وتتجاهله إدارة الجامعة
فأردنا أن نجذب الأنظار لقضيتنا ومشكلتنا ولكن أخطأنا في تقدير حركتنا وكان هنا واجب علينا الاعتذار
ونحن إذ نطالبكم بقبول أسفنا علي هذا الموقف نحملكم المسئولية أيضا تجاه ما يجري من انتهاك لحقنا وندعوكم للتضامن معنا ومع الطلاب المفصولين وسنعتز بتوجيهكم وإرشادكم لنا في هذا المضمار
طلاب الإخوان المسلمين بجامعة الأزهر
انتهي بيان الطلاب والذي أراه خطوة جيدة علي الإعتراف بالخطأ , والذي لايمكنتصوره أن نخطئ نحن لمجرد أننا مظلومين فالحق أحق أن يتبع ولتكن ثقافة الإعتراف بالخطأ والإعتذار عنه طريق قويم لنيل الحقوق حتي لو تأخرت

مطلوب اعتذار طلاب الاخوان بجامعة الأزهر


حقيقة استأت كثيرا عندما شاهدت صورة طلاب الاخوان بجامعة الازهر وهم يرتدون زيا أشبه بزي المليشيات مخفون وجوهم معصبي الرأس بوشاحات مكتوب عليا صامدون , تعجبت ما سبب هذا العرض , وبما يعبر , أحد الطلاب قال لي لشد انتباه الجامعة وادارتها تجاه ما حدث من فصل ثمان طلاب لمدة شهر من الدراسة وهم في كليات عملية

فقلت له لكن هذا الشكل الذي قمتم به ضيع القضية الأساسية وشغل الاعلام بهذ الشكل المرعب وكأن الصور توحي أننا في العراق أو فلسطين , وكأننا سنقدم علي عملية استشهادية ولكن الصورة هنا في الجامعة خطيرة

قال لي نحن لا نقصد ذلك وحاولنا التوضيح بأن هذا عرض تمثيلي فقط لا أصل له ولا حقيقة

ولكن الشكل الظاهر لكل الناس لا يقول ذلك ..الصورة تقول دول عصابة أو مليشيا عسكرية

اذن مطلوب من طلاب جامعة الازهر موقف شجاع بأن يعترفوا بخطأهم ويعتذروا عن هذه الصورة السلبية التي خرجت عن هذا العرض الرياضي كما تسموه ..مطلوب من طلاب الاخوان بجامعة الازهر أن يعتذرو لاستاذتهم في الجامعة وزملائهم عن هذا الشكل المرعب والخطير

مطلوب من طلاب الاخوان في جامعة الأزهر أن يعتذروا للجماعة نفسها عن هذا الفعل الذي جعلها سبة ودعم كلام الكارهين لها بأنه لديها كتائب ومليشيات عسكرية

انا فعلا قبل أكتب هذه التدوينة اتصلت بطلاب الأزهر واقترحت عليهم أن يقدموا هذا الاعتذار لابراء ذمتهم من هذه التهمة الخطيرة ولارجاع مسار القضية وهي الدفاع عن الطلاب المفصولين ..وأنا أنتظر منهم هذا الموقف الجرئ حتي تتضح الحقائق
للاطلاع علي حجم ما قمتم به

Monday, December 11, 2006

بعد 25 سنة سجن ..الافراج عن أبو بصيرة

في اثناء محادثة تليفونية بيني وبين أعز اصدقائي واخواني محمد القصاص , قالي قرأت المصري اليوم النهارده
قلت لا لسه
قالي مكتوب خبر عن الافراج عن أبو بصيره
بجد يا محمد والله فرحتني جدا
فرحت جدا وضحكت جدا القيادي في حركة الجهاد زي ما بتقول المصري اليوم هو راجل غلبان جدا جدا اسمه صلاح السيد بيومي تعرفت عليه عندما كنت مسجون في عام 2003 في سجن مزرعة طره ولكن كان التعارف علي خفيف , ولما دخلت السجن مرة اخري في هذا العام في شهر مارس الماضي تواصلت معه وتعارفت عليه أكثر في هذه الحبسه وعلمت أنه في حالة سيئة من السجن الذي طال أمده 24 سنة ونصف , وفجأة تم نقله وعدد كبير من معتقلي الجماعة الاسلامية لسجن الاستقبال وانقطعت اخباره
وجاء الامتحانات وانا مقيد بالدرسات العليا بكلية الاعلام والامتحانات كانت من حسن حظي في سجن الاستقبال لمدة طالت الشهر
وكثفت قعدتي وتعارفي عليه في هذه الفترة
هو اسمه صلاح السيد بيومي من شبرا وعنده 43 سنة لكن شكله يبان عليه انه في الستين من عمره , دخل السجن في قضية قتل السادات في عام 1981 وكان عمره وقتها 17 سنة حيث كان عضوا في تنظيم عبود الزمر انذاك وكان بالفعل له دور في التنظيم ولكن ليس في عملية الاغتيال فكان وقتها مجند في البحرية , ابو بصيركان الاسم الحركي لصلاح والذي تحول مع طول الايام لابو بصيره
صلاح لم يجيبني بالضبط عن دوره في مقتل السادات لكن عملت من مصادر أخري أن كل دوره أنه يحمل بيان الانقلاب - الذي يقوده الزمر بمقتل السادات - علي عجلة وسيقوم بتسليمه لشخص لم يذكر اسمه لي عند التلفزيون حتي يلقيه فور نجاح العملية
هذا كان كلدور صلاح ...مجرد توصيل بيان الانقلاب
صلاح أبو بصيره عندما انتقل لسجن الأستقبال ساءت حالته النفسية جدا نظرا لضيق السجن وقلة منافذ التهوية به واختلافه كليا عن سجن المزرعة , اضافة لطول المدة وانتظاره الافراج عنه لان الحكم المفروض انه تأبيده وهي 20 عاما ولكن مضت العشرين عاما ولم يخرج وقالوا له وقتها لا انت عندك حكم بتأبيده اخري اخدتوها من المحكمة العسكرية اللي حكمت عليكم وبعدين قالوا له ان التابيده مدتها 25 سنة مش عشرين
وفي شهر يونيو الماضي بدأ يعد صلاح الايام التي ستنتهي ب 25 عام في اكتوبر2006
وقالي وقتها انه خايف انهم ميفرجوش عنه
وطلب مني اني لما اخرج من السجن انه انسق معاه لارسال اخباره للاعلام ومنظمات حقوق الانسان بأنه سيعلن اضراب مفتوح من شهر اكتوبر لو لم يفرجوا عنه حتي لو وصل الامر انه يموت أو حتي ينتحر , لانه خلاص معدش قادر يصبر علي السجن اكثر من كده
فهو لم يكن متزوج ومات ابوه حسرة عليه وامه سيدة مسنة وكبيرة لم يراها منذ سنين وليس له الا أخت اصغر منه هي التي كانت تزوره وترعاه وليس له أي مورد مالي
وعندما خرجت أنا من السجن في نهاية شهر أغسطس بدأت اتواصل مع اخته أم هشام وقلت لها بلغي الشيخ صلاح اني تحت أمره
فطلبت مني بناء علي رغبته الانتظار لانهم بدأو يعدوه بالافراج عنه ومفيش داعي نعمل قلق لحد ما نشوف اخر ما عندهم
وفعلا خرج صلاح من عشر ايام فقط وكلمته النهارده لاول مرة وهو حر وعدني بأننا نتقابل ويحكي لي القصة كلها من البداية وقصة ارتباطه بالجماعة الاسلامية وازاي انه كان صغير ومش واعي واخذته الحماسه فقط ولم يكن لديه القدر الكافي من الفقه اللي يخليه يشارك في عملية زي دي لدرجة انه رفض بعد كده يشارك في مبادرات أو مراجعات أو دروس من الجماعة الاسلامية لانه قال أن مكنتش اصلا فاهم حاجة
صلا ح كان له موقف يعرفه كل اللي دخل سجن طره أنه عمل خناقة كبيرة مع المستشارماهر الجندي محافظ الجيزة السابق المسجون حاليا في طره لتقاضيه رشاوي وهو محافظ
الجندي في سنة 81 كان هو المحامي العام لنيابات أمن الدولة والمسئول عن التحقيق في مقتل السادات , لما دخل السجن في 2002 وقابل صلاح بصيره قاله علي فكرة أنا ظلمتك انت كنت ممكن تاخد حكم اقل من كده لكن أنا ( علي لسان الجندي ) شددت في توجيه الاتهام ليك مع انك لم تكن من القيادات , وقتها ثار في وجهه صلاح وكل من حوله وتشاجروا مع لأنه جاي يعتذر بعد عشرين سنة
صلاح خرج بعد 25 سنة سجن من غير زوجة ولا أولاد وهو حاليا وبيبحث حاليا عن فرصة عمل

Sunday, December 10, 2006

القضاء يلغي قرار النيابة بالاقامة الجبرية علي العريان ومرسي


قررت محكمة شمال القاهرة اليوم في هيئة غرفة مشورة اخلاء سبيل الدكتور عصام العريان والدكتور محمد مرسي والغاء قرارنيابة أمن الدولة العليا بالاقامة الجبرية لهما , واطلاق سراحهما بدون اي ضمانات

Saturday, December 9, 2006

عصام العريان ...نورت البيت


بعد ما علمت بقرار اخلاء الدكتور محمد مرسي والدكتور عصام العريان اتصلت بالصديق سامح البرقي لاخباره لعلمي بشدة تعلقه بالدكتور عصام , ثم اتفقنا علي أن نتناول الغداء معا وذلك عقب صلاة المغرب , سامح اتصل بابراهيم عصام العريان ليهنئه ويغلس عليه لأن العربية خلاص حتنسحب منه ففوجأ بأن الدكتور عصام يقوم بالرد عليه كعادته الطيبة "ازيك يا سامح واخبار علي وتقي وأمهم ايه "

لم أكن اتخيل سرعة خروجهما بهذه السرعة نظرا لتأخر صدور القرار ونظرا لخبراتي السابقة في موضوع اجراءات الخروج التي قد تصل لأسبوع

استأذناه في زيارته علي السريع وكان معنا ثالثنا صديقنا اسلام لطفي بسيارته فكنا أول من وصل لتهنئته في بيته الذي أشاع قاطنوه البهجة والفرح والزغاريد ابتهاجا بعودة العريان, وكان وراءنا علي الفور فريق قناة العربية ليسجل لحظات وصول واستقبال أهله له

الدكتور خرج ورحب بنا وهو لايزال بزي السجن ( الجلباب الأبيض ) وكعادته بدأ يسأل مراسل قناة العربيةعن أهل المهنة وأخبارهم

ثم غير ملابس السجن وارتدي بدلة وسأله المراسل هو ايه اللي حصل معاك بالظبط

فرد الدكتور عصام : أنا توجهت يوم 18 / 5 لناي القضاة ووجدت حشود غفيرة من الأمن فتوجهت لأحد القيادات الأمنية الموجود في امكان وعرفته بنفسي وطلبت منه أن أدخل النادي فقال اتفضل ..بس ولسه راجع دلؤتي

الدكتور عصام رغم أنه درس قانون وكان عضو في اللجنة التشريعية بمجلس الشعب عام 87 لا يعلم لماذا سيعرض غدا علي غرفة مشورة رغم أن قرار النيابة هو الاقامة ينتهي في صباح الأحد 10 / 12 , وقال علي ما يبدو ان المحكمة ستقرر اما تجديد فترة هذه الاقامة الجبرية أو الغاؤها

العريان يري أن مصر تتجه من حال سئ إلي ما هو أسوأ و النظام يتجاهل ما يحدث مثل قضايا أطفال الشوارع والتحرش الجنسي تلك القضايا التي تنهش جدار المجتمع الداخلي , والوضع المصري لا يتحمل المزيد من تجمل النظام

لم يكن معي كاميرا لأصور الدكتور عصام في ببيته المزين جداره بعبارة " نورت البيت " إلا وأنا أبحث عن صورة لأضعها علي التدوينة وجدت صورة له فور خروجه من السجن العام الماضي ألتقتطها له الصديقة نورا يونس تحمل نفس الملامح ونفس عبارة التهنئة التي أكتشفت أنها قديمة نظرا لتكرار نفس المشهد ولم تنزع من الاحتفال بخروجه من الحبسة اللي فاتت في شهر مايو 2005 والتي سجن فيها خمس شهور ونصف

نورت البيت يا دكتور ...نورت الدنيا كلها

قرار بالافراج عن العريان ومرسي ووضعهما تحت الإقامة الجبرية


قررت نيابة أمن الدولة العليا اليوم السبت اخلاء سبيل الدكتور محمد مرسي والدكتور عصام العريان مع وضعهما تحت الإقامة الجبرية في بيتهما , يأتي هذا القرار قبل يوم واحد من انقضاء سلطة النيابة في مد حبسهما ( وهي خمسة أشهر ) وسوف يتم احالتهما لهيئة غرفة مشورة بمحكمة شمال القاهرة لتنظر هي في أمر الحبس ومدة الإقامة الجبرية أو الغاؤها
مرسي والعريان تم القاء القبض عليهما في 18 / 5 من مظاهرات تأييد القضاة وقررت النيابة حبسهما مع 800 أخرين وبعد انقضاء مدة شهرين حبس علس ذمة قضية القضاة تم اخلاء سبيلهما منها والحاقهم علي قضية أخري عرفت بقضية القسم السياسي
عبدالمنعم عبدالمقصود محامي الجماعة قال: " هذا القرار ايجابي وخطوة مرحلية جيدة في ظل التعنت السياسي الذي شهده تداوي قضية مرسي والعريان وقال سيتم عرضهما غدا او بعد غد أما غرفة المشورة لتظر في أمر الاقامة الجبرية ومدتها أو الغاؤها , ولم تقم الغرفة بالالغاء سنقوم بالطعن علي قرارها أمام محكمة الجنايات نظرا لكونهما ( اشارة للعريان ومرسي ) من الشخصيات العامة والتي لا يخشي من هربهما أو تأثيرهما علي الأدلة"
قرار الإقامة الجبرية يعد من البدائل التي استحدثها قانون الاجراءات الجنائية المعدل مؤخرا بدلا من حبس المتهمين , ويعد هذا القرار في حق مرسي والعريان هو الاستخدام الثاني له منذ صدور القانون كبديل عن الحبس الاحتياطي أما استخدامه الأول كان في حق الاستاذ لاشين أبوشنب عضو مكتب الارشاد والذي لا يزال تحت سيطرة هذا القرار

Friday, December 8, 2006

الحرية لمرسي والعريان


تصميم أحمد عبدالحافظ

سؤال ..هل حدث تغيير في مصر ؟




اثناء تصفحي بالمدونة علي التعليقات الجديدة علي التدوينات السابقة وجدت تعليقا علي موضووع كانت كتبته الزميلة ايمان عبدالمنعم عني وعن زملائي أثناء فترة اعتقالنا في شهر مارس بعنوان " عذرا ايها الوطن لن اعتذر " عبرت فيه ايمان عن اسفها عما يحدث لهذا البلد من اعتقال الشرفاء فيه حيث اعتذر ت قائلة :


عذرا يا عبد المنعم أيها الأخ والصديق ، أرجو أن تسامحني أنت والقصاص والشرقاوي ومجدي وعبد المجيد ومالك ورشا وندا ...وعفوا يا دكتور رشاد البيومي أستاذي العظيم ، عذار أنني انحنيت لك ولكن إنحائى كان داخليا بعيدا عن جزم الأمن وعصيانه ، عذرا أنني أصبحت جبانة لست بجرأة هؤلاء الأجانب الذين لم يعرفوكم ولم يعاشروكم يوما فخرجوا من أجلكم ووقفوا يطالبون بالإفراج عنكم وأنا عاجزة ..لا اقوي علي الخروج ..والاعتصام أمام سجنكم ..وعجزت أن امسك لوحة كبيرة مثلهم واكتب عليها أفرجوا عن أخوتي وأساتذتي .وكيف اقوي علي ذلك ونحن في بلد جعلت من الديمقراطية شعارا .. ومن الديكتاتورية صنعت منهجا جديدة يدرس الآن في بلاد


وجدت شخصا لم يذكر اسمه علق مؤخرابتعليق يحث علي السلبية هذ ما قرأته أنا فيه واتركه لكم علكم تجدون قراءة أخري حيث يقول المعلق رد علي كلمات ايمان :


وطن غائب ايمان..لن أبدأ في كتابة حروف اسمي حتى تجيبيني على بعض الاسئلة..هل حقا انحنيتي؟ وهل حقا تشعرين بالجبن تجاه موقفك من زملاءك؟وهل تقوين على الخروج والاعتصام؟ ولم تفعلي؟ هل تشعرين فعلا بالعجز أمام ما يحدث لاستاذك وزملاءك؟ هل زملاءك يستحقون كل هذا العذاب الموجود بداخلك؟ هل الحرية في الخروج والاعتصام والوصول الى قمة الاذلال، وهو الحبس بعيدا عن الاهل والاصدقاء؟ وهل هذا هو الطريق الوحيد حتى ننال الحرية ونتجه نحو الديمقراطية؟ وهل اذا وصلنا الى الديمقراطية التي ترغبين فيها بأي شكل كان.. كيف تضمنين أن تتحقق فعلا واكبر دول العالم ترفع شعار الديمقراطية.. فعلا لا تطبقها!هل تشعرين اننا نعيش في وطن؟ او ما يشبه الوطن؟ ومن قال أن وجهة نظر واحدة أو عدة وجهات نظر يجب أن تعبر عن فكر وطن بأكمله.. من قال ـ مثلا ـ أن الاخوان يعبرون عن فكر الوطن؟ وهل هذا يجوز ان تعبر جماعة او تسيطر وجهة نظر واحدة على فكرة "الوطن"!لا اقصد الاساءة.. ولكني فقط اردت ان اضرب مثلا.. بقى أن أسألك:هل أمرنا الاسلام حقا بالتظاهر والاعتصام؟هل وضع ضوابط لذلك؟هل ما يحدث في مصر يعبر عن هذه الضوابط؟لا أحاول مطلقا أن أقلل من أفكارك وزملاءك، ولكن اعتبريها مجرد مناقشة عادية.. قد يقنع بعضنا الاخر بوجهة نظره.انا لا ارفض التظاهر او الاعتصام، ولست ضد فكرة تحرير "الوطن" من أوضاع سيئة للوصول لوضع أفضل.. ولكني اشترط أن يكون لهذا التظاهر نتيجة.. وما يحدث في مصر.. تظاهر واعتصامات فقط.. اما النتيجة فصفر.. هل تعتقدين انه سيأتي اليوم ليتغير وجه "الوطن" الغائب منذ قرون.. نعم قرون وليست سنوات.. نحن شعوب تعشق "الظلم والاستبداد" هل تظنين انه سيأتي اليوم الذي نستطيع ان نطبق فيه الديمقراطية بمعانيها الحقة؟ أظن لا.. انظري الى الماضي.. هل تغيرت الاوضاع في مصر منذ سنوات طويلة تظاهر فيها الالاف، بل الملايين من ابناء هذا الشعب، انظري الى فلسطين.. هل تغير الوضع فيها منذ مئات السنين، رغم انه لم تنقطع المظاهرات يوما عن الخروج في شوارع الدنيا كلها لتطالب بخروج اسرائيل منها.. فقط اذكرك.. تذكري حسن البنا رحمة الله عليه.. ماذا فعل؟ فعل الكثير بالتأكيد.. وفي النهاية "مات"، هل تغير شيء في مصر؟ نعم تغيير في فكر الجماعة فقط، وتحولها من جماعة دينية الى سياسية.ايمان.. لن ازيد الامر عليكي اكثر من ذلك.. ولكن كلماتك كانت فعلا مؤلمة.. رغم انه لا ذنب لكي في استبداد نظام، وقمع حكومة، خصوصا ان الحل مش في ايدك.. فلا تثقلي على نفسك.


فرددت عليه قائلا


اخي او اختي كاتب الكلمات لماذا حدث تغيير الان نحن ابناء هذا التغيير لم يكن يستطيع احد ان يخرج او يتكلم قبل عامين فقط الان الناس تشعر وتتكلم وغدا يخرجون لقد نشأت السلبية فينا منذ الثورة والان نحن نتغيرحدث التغيير ولكن تحتاج ان تخلع عنك هذه النظارة السوداء


فرد هو مرة أخري قائلا :


أخي عبد المنعم..تحية طيبة وبعد، تفضلت بالرد على حديثي ببعض الكلمات التي تعبر فقط عن وجهة نظرك انت.. فهلا تفضلت في الاجابة على الاسئلة بدلا من ايمان! لا سيما وانت تنصحني فقط بخلع النظارة السوداء.طرحت بعض الاسئلة، لاقول ان لا ذنب لنا جميعا فيما يحدث داخل "وطننا" من خلل، وأن المسؤولية في هذا الخلل تعود فقط لاصحابها.. وقلت اني ارى في التغيير الذي حدثتني عنه.. انه لا تغيير حقيقي.. نعم خرجنا وصرخنا ونادينا بسقوط الفساد، وتم اعتقال بعض زملاءك.. ولم يتغير شيء.. فهل هذا هو التغيير من وجهة نظرك.. ان نرتمي في احضان الزنازين، بدلا من بيوتنا.. هل تأثرت الحياة السياسية في الشارع المصري بوجود بعض الشباب داخل السجون بتهمة "حب الوطن".. وهل حقيقي اننا بدأنا التغيير حقا.. وهل من الضروري ان اؤمن بافكارك؟ او اقتنع انها هي الافضل لتغيير كل ما يحدث داخل "الوطن".كل يوم ينادي شخص بالحريات، ويطالب بتطبيق الديمقراطية، وتخرج علينا احزاب المعارضة وتنعقد المؤتمرات والندوات لتشجب وتدين ـ افضل ما تستطيع ان تفعله ـ فهل هذا هو التغيير من وجهة نظرك؟ وربما تتفق معي اذا قلت لك انه لا يوجد حزب معارض بمعنى الكلمة في مصر، وكلها احزاب تطبل وتصفق للنظام!وهل تتفق معي اذا قلت لك ان معظم السياسيون في مصر ليست لهم علاقة بالسياسة، ولم تكن تربيتهم تربية سياسية حقة؟الان.. اقول لك وبكل صرحة اختلف معك في الاراء والاحلام وطريقة تحرير "الوطن".. ومن حقي أن اختلف معك ما دمت لم تجيب على اسئلتي! ولن اخلع "النظارة السوداء".


وأخيرا أرد:


يا عزيزي أنا أوكدعلي رؤيتي من جديد أقول نعم حدث تغيير ونيجته يستطيع أن يراها كل من يمشي في الشارع المصري ..نعم تغيير ضعيف لكنه واضح وعلني , الناس دلؤتي بتتكلم وشويه كمان حتنفجر بس محتاجين شويه صبر وشويه تضحية من الناس اللي مستعدة وحاملة هم قضية حرية البلد ده سواء في السجون أو حتي ولو علي أعواد المشانق دي ضريبة التغيير ...أيوه تأثرت البلد عندما دخل الشباب السجون ...بيوتهم فاقت وحست بخطر النظام , الأهالي والجيران والصحاب حسوا بخطر وجبن النظام ده

مش بقول مطلوب مننا ندخل السجن عشان الناس تحس بقول ان التضحية دي فوقت ناس كتيرة

خرجت ناس مكنتش بتتكلم خرجت تدافع عن الناس

فترة التغيير دي خرجت رموز جديدة بتحارب الفساد غير الرموز الاسلامية او اليسارية اللي بتتحرك

خرجت ناس جديدة بخطاب جديد طلع البسطاويسي ومكي ونهي الزيني ويحيي مجاهد خرج البارودي والخضيري خرج ناس مكناش نتخيل انهم بيععارضوا زي بثينة كامل خرجت شباب صغير في شايل هم البلد ظهر الشرقاوي والقصاص ظهر مجدي سعد علاء سيف

ناس جديدة بدم جديد ندا القصاص وزميلتها ,

ده نتاج بسيط اوي للفترة اللي فاتت

يبقي حصل تغيير ...ولسه لأن التغيير مش بيكون سنة ولا اتنين ..ده تغيير وانقلاب علي صمت وسكون بقاله اكتر من خمسين سنة

اصبر شويه وانزل شارك الناس دي ..وادعي ناس جديدة تشارك يمكن الحرية الكاملة مش احنا اللي حنشفها يمكن بس حنبقي احنا الجيل اللي حققها عشان اللي بعدنا يستطيع أنه يعمر الأرض دي بالصلاح دي سنن الكون يا صاحبي


والدعوة مفتوحة للرد علي هذا السؤال هل نحن علي طريق التغيير؟